أهمية الخاتمة في البحث العلمي

البحث العلمي أحدث التدوينات | الإثنين - 28 / 03 / 2022 - 3:35 م

أهمية الخاتمة في البحث العلمي

الخاتمة في البحث العلمي لا تقل أهمية عن المقدمة، فهي أيضًا ركنًا رئيسيًا في البحث العلمي، ولا يجوز تقديم البحث إلا إذا توفرت به، وهذا ليس سبب أهميتها وحسب، بل إنها أيضًا فرصة أخيرة للباحث بتذكير القارئ بما ورد بالبحث العلمي، لذا بشكل عام لا يجوز الاستغناء عن الخاتمة في البحث.

لذا خصصنا هذا المقال لتوضيح أهمية الخاتمة في البحث العلمي، وما هي العناصر التي يجب توفرها في الخاتمة، وما إن كان يوجد طريقة مناسبة يمكن من خلالها إتباعها في كتابتها، وبالطبع أهم النصائح التي يجب إتباعها أثناء كتابتها، وأهم الشروط والمعايير التي يجب توافرها فيها.

وقبل أن نسرد عليكم كل تلك التفاصيل وأكثر، نود أن نلفت نظركم بأن لدينا فريقًا متخصصًا في جميع المجالات قادر على أن يقدم لكم يد العون والمساعدة لإنهاء أبحاثهم سواء للتخرج أو لكتابة الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه، وثقوا أنكم ستحصلون على أفضل جودة وأفضل سعر، مع الالتزام في مواعيد التسليم، والآن هيا بنا لنتعرف أكثر عن ملامح خاتمة البحث العلمي.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

الخاتمة في البحث العلمي

الخاتمة ركن أساسي من أركان البحث العلمي، لا يجوز إتمامه إلا بها، وهي من أهم الأجزاء الواردة به، ليس لإتمامه فقط، بل لأنها تحمل ملامح البحث، والأحداث الواردة، فهي تعتبر صورة مصغرة لما تم التطرق إليه، ولكن بشكل بسيط وبإيجاز شديد.

ولكن من أجل تقديم الخاتمة في البحث العلمي كما يجب أن يكون، يجب ألا تكون بصيغة مكررة، مثلما تم سرد الفرضيات، النتائج، عرض الإشكالية، أو بنفس الأسلوب، يجب أن يشعر القارئ كما لو أنه يحصل على نفس المعلومات ولكن بصيغة وأسلوب تعبيري مختلف، وكما للمقدمة أهمية، أيضًا للخاتمة أهمية كبيرة وتأثيرًا واضحًا على البحث العلمي، لذا سنتعرف سويًا على أهمية الخاتمة في البحث العلمي باستفاضة.

أهمية الخاتمة في البحث العلمي

مبدئيًا يجب معرفة أهم شيء قبل التطرق لأهميتها، وهي أن الهدف وراء إضافة الخاتمة في البحث العلمي أيً كان نوعه، حيث أنه كان من الممكن الاكتفاء بما ورد بالبحث.

ولكن الهدف من إضافة الخاتمة في الأبحاث العلمية هي مساعدة القارئ على فهم أهمية وأهداف البحث بالنسبة له، وما يستطيع الحصول عليه من قراءته للبحث، حيث لا تعتبر موجزًا للبحث وحسب، بل إنها تُشير على النقاط المهمة التي وردت بالبحث، والتي قد تكون سببًا لإجراء أبحاثًا جديدة فيما بعد، والآن سنتطرق لمعرفة ما هي أهمية الخاتمة في البحث العلمي:-

أولًا

فرصة أخيرة عليك استغلالها، وضح فيها ما تناولته في بحثك، اعتبرها كلمتك الأخيرة في البحث، التي يمكنك فيها طرح جميع القضايا التي تُثيرها في بحثك، وتتحدث عن مدى أهميتها.

ثانيًا

الخاتمة تعتبر من أهم الطرق التي يمكن من خلالها توليف أفكارك، وإثبات أهمية بحثك، وتوضيح قدرتك على قيادة بحثك للاتجاه نحو منظور مختلف حول الدراسة، واعلم أنها فرصتك الأخيرة لترك انطباعك المختلف كليًّا، والتي يجب أن تنتهي بملاحظة إيجابية.

ثالثًا

الأبحاث العلمية قد تتطلب الجدية، وربما ورد بعض المصطلحات الصعبة، وبالطبع لا يجوز إنهاء البحث بذلك الأمر على الإطلاق، وهنا يأتي دور الخاتمة في البحث، فهي بمثابة المحطة الأخيرة بالبحث التي يجب أن تجعل فيها القراء سعداء بما قرأوه، وبما حصلوا عليه من معلومات، ومنحهم فرصة لرؤية بعض الأشياء والأمور بشكل مختلف.

العناصر التي يجب توافرها في خاتمة البحث العلمي

لا يمكن كتابة الخاتمة في البحث العلمي بشكل عام، فيجب أن تتم وفقًا لعناصر مُحددة، وإلا لن تكون بالشكل الذي يليق بالبحث، وسيشعر القارئ بانعدام الجودة فيها، أو على الأقل سيصل له بأن الباحث شعر بالملل ويريد إنهاء البحث فقط.

وهذا الأمر يجب عدم حدوثه على الإطلاق، لذا سنقدم لكم العناصر الرئيسية التي يجب توافرها في الخاتمة البحثية والتي تتمثل فيما يلي:-

  1. الجملة الاستهلالية أو الافتتاحية والتي تبدأ عادةً بكلمة في الختام، وختامًا، وبهذا نكون وصلنا لنهاية البحث، وهذه الجملة يمكن تغييرها ليست ثابتة، ولكن يجب أن تبدأ بأي جملة توضح أن تلك هي الخاتمة.
  2. توضيح فكرة الموضوع، أو الإشكالية، أو الظاهرة التي يتم مناقشتها في البحث العلمي، ولكن بشكل موجز وقصير وأيضًا بعبارات واضحة وصريحة بدون تمطيط.
  3. توضيح مجهودات الباحث والتي تتمثل في الصعوبات التي مر بها الباحث من قبل، لأنها قد تساهم بشكل أو بآخر على الدراسة، والتي يجب أن يراها المناقشين أيضًا ويشعرون بها عند قراءة الخاتمة.
  4. بعد المجهودات يأتي دور تدوين النتائج والتوصيات في الخاتمة، حيث يعتبر كلًا منهما من أهم العناصر الأساسية، وبالطبع نود أن نذكركم أنه يجب أن تتم كتابتها بشكل مختصر وبطريقة مختلفة.
  5. كتابة جزء تحفيزي للباحثين الآخرين للتطوير على النتائج التي تم التوصل لها، فهي بمثابة أفكار جديدة يتم طرحها من أجل الحصول على أبحاث علمية متطورة وحديثة أخرى.
  6. الجملة الختامية الأخيرة، وهي التي تُنهي البحث بأكمله، والتي يفضل أن تشتمل على آيات قرآنية أو أحاديث نبوية شريفة، وبالطبع الصلاة والسلام على سيدنا محمد ﷺ.

ما هي النصائح التي يجب إتباعها أثناء كتابة البحث العلمي؟

ثقوا أن في كل جزء بالبحث العلمي يجب أن يتم كتابته وفقًا لشروط محددة، والتي وضعت من أجل إتمام البحث بإتقان شديد، وتلك هي النصائح التي يجب إتباعها أثناء كتابة خاتمة البحث العلمي:-

  • يَجب أن تكون بأسلوب واضح، وبكلمات بسيطة قادرة على تحقيق المغزى من إضافتها.
  • الإشارة المنهج المتُبع في كتابة الخاتمة بالبحث العلمي من الشروط التي يجب مراعاتها.
  • ضرورة أن تشمل الخاتمة على بعض العناصر الأساسية مثل أهمية إجراء البحث، الأهداف، الفرضيات، كل شيء، حتى النتائج، ولكن بصيغة مختلفة تمامًا.
  • عدم التكرار واضافة المعلومات نفسها مرة أخرى، أو إضافة معلومات لم ترد في البحث أو ليس لها علاقة بالإشكالية المطروحة في البحث العلمي.
  • الاهتمام بأدق التفاصيل الواردة بالبحث، والإشارة للنقاط الرئيسية والتي تلعب دورًا هامًا بالبحث.

شاهد بالفيديو كيفية كتابة خاتمة البحث العلمي

ما هي مواصفات خاتمة البحث العلمي الجيدة؟

بعد أن تعرفنا سويًا على النصائح التي يجب إتباعها أثناء كتابة الخاتمة للبحث العلمي، الآن سنوضح الشروط التي يجب توافرها فيها:-

أولًا: حجم خاتمة البحث العلمي

قد يتراوح حجم خاتمة البحث العلمي من صفحة إلى أربع صفحات، ولكن كل نوع بحث يتطلب الالتزام بحجم الخاتمة الخاصة به، مثل خاتمة البحث الجامعي قد تكون صفحة، وقد تصل إلى صفحتين إذا كان البحث للتخرج، أما خاتمة البحث الخاص بالدراسات العُليا قد تتراوح من صفحتين وحتى أربع صفحات.

مواقع نشر الابحاث العلمية

ثانيًا: مراعاة النسبة والتناسب في الخاتمة

النسبة والتناسب هنا في الخاتمة المقصود بها هي سرد كل الأجزاء بدون أن يظهر جزءً أكبر من الآخر، لأن هذا سيحسن من شكل الخاتمة، بالإضافة إلى ضرورة أن تكون الفقرات منظمة ومنسقة، والفصل بين الفقرات بشكل متساوي.

وكذلك الأمر بين الفصول والأبواب، يجب عدد الصفحات فيها متساوي مثل كل فصل 4 صفحات، وليس فصل 6 أبواب والآخر 5 والآخر 4، لا يصح هذا الأمر على الإطلاق.

ثالثًا: اللغة المستخدمة في كتابة الخاتمة

لا يمكن التحدث في الخاتمة باللغات العلمية البحتة الصعبة، والتي قد يصعب على البعض فهمها، يجوز استخدام العبارات البسيطة، شرط أن تكون في سياق موضوع البحث، لذا يجب اختيار الكلمات التي توضح العناصر الأساسية للبحث ولكن شرط أن تكون قوية وبأسلوب تعبيري لغوي مناسب.

أسئلة شائعة حول خاتمة البحث العلمي !!

ما هي خاتمة البحث العلمي؟

خاتمة البحث العلمي هي الجزء الأخير من البحث، وخلالها يقوم الباحث بالتوضيح للقارئ العلمي أنه قد وصل إلى خط النهاية. ومن خلال الخاتمة ف البحث العلمي يقوم الباحث بتقديم نتائج البحث، ويجب أن تحتوي الخاتمة أيضاً على توصيات البحث العلمي.

ما اهم ما يميز الخاتمه الجيده؟

1. يجب أن تكون خاتمة البحث العلمي خاتمة قصيرة ومختصرة.
2. يجب أن تشير خاتمة البحث إلى نقاط مرتبطة بشكل مباشر بالبحث العلمي.
3. يجب على الباحث أن يقوم بصياغة عبارات خاتمته محكمة وخالية من الأخطاء اللغوية والنحوية.
4. يجب ان تحتوي خاتمة البحث علي تجربه الباحث الخاصة في البحث العلمي.

من أنواع الخاتمة في البحث العلمي؟

1- الخاتمة المختصرة.
2- الخاتمة الخارجية.
3- الخاتمة الخاصة بالتحرير.
4- إعادة صياغة موضوع البحث بإيجاز.
5- كتابة المشكلة التي في البحث.
6- كتابة أهم نقاط البحث بإيجاز.
7- كتابة أهمية موضوع البحث.
8- كتابة النتائج المترتبة من البحث.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟