البحث التربوي

البحث العلمي أحدث التدوينات | الأحد - 27 / 03 / 2022 - 3:30 م

فهرس المقال: إخفاء

البحث التربوي | انواع البحث التربوي | مناهجه 

كثيرًا ما يسمع الطلاب والباحثين كلمة البحث التربوي، ولكن لا يعلمون ما تحمله تلك الكلمة برمتها، هنا يجب التوقف قليلًا والغوص في مجال الدراسات العلمية و البحث العلمي، حتى نوضح تعريف البحث التربوي، وقبل أن نتعرف سويًا على كل شيء حوله، دعونا نذكركم أننا دومًا سنظل بجواركم في كل لحظاتكم، لا تترددوا في الاتصال بنا لإنهاء كل مهامكم بأعلى جودة، مع الالتزام بوقت التسليم، وأفضل أسعار، كل ما عليكم هو الاتصال بنا وطلب الخدمة التعليمية التي تُريدون إنهاؤها، والآن هيا بنا لنعرف سويًا تعريف البحث التربوي، وما هي أنواع البحث التربوي ومناهجه أيضًا، حتى تكونوا مُلمين بكل جوانبه.

مفهوم البحث التربوي

يُجرى البحث التربوي من أجل إيجاد حلول لمشاكل تربوية، تمس المجتمع بشكل عام، وتؤثر عليه بشكل سلبي، أو المشاكل التي لها علاقة بالتعليم، لأنه لو نظرنا لوهلة صغيرة على وزارة التعليم سنجد أنه يسبقها التربية.

ويتم الاستعانة لإجراء البحث بالعلوم المختلفة التي تساعد على إثرائه بالمعلومات مثل علم النفس، العلوم الاجتماعية، علم الفلسفة، فروع الأنثروبولوجيا، وغيرها الكثير من العلوم.

تعريف البحث التربوي الاصطلاحي

يُعرف البحث التربوي اصطلاحيًا بأنه التفكير المنظم لحل المشاكل التربوية التي لها علاقة بسلوكيات الفرد، والتخلص من السلوكيات الخاطئة التي قد تحدث مع النشأ، والهدف الأساسي من وراء اجراؤه هو إيجاد الحلول النموذجية، وسرد عناصر مترابطة بتلك الحلول، شرط أن تكون تلك النتائج موضوعية وقابلة للتحقيق على أرض الواقع.

ما هي انواع البحث التربوي؟

وضحنا في الفقرات السابقة تعريف البحث التربوي، والآن سنتعرف على أنواعه، والتي قد تختلف بحسب الهدف والسبب في اجراؤه، ولكننا اليوم سنتطرق لمعرفة أهم أنواع البحث التربوي التي تتمثل في الآتي:-

أولًا: البحوث التربوية النظرية

يتم الاعتماد فيها للفصل إن كانت النظرية صحيحة ومثبتة علميًا أم خاطئة بالأساس، تستخدم في البحث عن النظريات التربوية، تتم إجراء البحوث وفقًا لأسس علمية.

ثانيًا: البحوث التربوية العلمية

تُجرى بهدف الوصول إلى نظرية علمية بنتائج يمكن تحقيقها على أرض الواقع، وهذا النوع من الأبحاث التربوية الأكثر شيوعًا، وأكثر تفاعلًا، لأنه يساعد في إيجاد الحلول الواقعية لأكثر المشاكل المطروحة على الساحة.

أنواع البحوث التربوية بناءً على الغرض من إجرائها

كما ذكرنا بالسابق انواع البحث التربوي القائم على حسب النوع، الآن سنذكر أنواعه على حسب الغرض الذي جعل الباحث يقوم بإجرائه، والتي تتمثل في الآتي:-

أولًا: البحوث التربوية المهنية

يتم اجراؤه بهدف رفع المستوى الوظيفي، والذي يتم الوصول له بعد الحصول على درجة علمية أعلى.

ثانيًا: البحوث التربوية الأكاديمية

والتي يتم إعدادها الطلاب والباحثين من أجل تخطي عام جامعي، مثل بحث التخرج، أو مناقشة الرسائل العلمية، مثل اجراء رسالة الدكتوراه او الماجستير، بعد التخرج.

أنواع البحوث التربوية بناءً على المُعدين

أيضًا يوجد أنواع أخرى من البحوث التربوية والتي يتم تحديدها وفقًا على من قام بإعدادها إذا كان فردًا أو مجموعة من المُعدين مثل:-

أولًا: البحوث التربوية الفردية

وهي أن يقوم بها فردًا واحدًا سواء أكان طالب أو باحث، بإجراء البحث والدراسة من بداية اختيار الموضوع والمرور بكل الخطوات، حتى الوصول للنتائج بالنهاية.

ثانيًا: البحوث التربوية الجماعية

والتي تعرف أيضًا باسم مشاريع التخرج، التي يشترك فيها أكثر من باحث، للوصول للنتائج، ويشارك فيه مجموعة من الطلاب أو الباحثين في إجراء بحثًا واحد، وفيع سيتم عرض خبرات مختلفة وأيضًا بذلك سيتم تقسيم الجهود والنفقات بين الباحثين والطلاب.

أنواع البحوث التربوية بناءً على المنهج العلمي المستخدم

يمكن باختلاف المنهج العلمي المستخدم يختلف أيضًا نوع البحوث التربوية مثل الآتي

أولًا: البحوث التربوية الوصفية

من أشهر مناهج البحث التربوي استخدامًا، حيث أنه يساعد في الغوص داخل المشاكل الاجتماعية لمعرفة أسبابها بشكل تفصيلي، حتى يتم إيجاد الحلول المناسبة.

ثانيًا: البحوث التربوية التجريبية

تُجرى البحوث التربوية التجريبية لفحص المتغيرات التي تطرأ على الدراسات المستقلة والتابعة، والتي تساعد في معرفة التأثير بين كلًا منهما، ويستخدم في اجراءه العينات والدراسات الإحصائية لضمان الوصول للنتائج الدقيقة والمضمونة والواضحة.

ما هي مناهج البحث التربوي؟

بعد أن تعرفنا سويًا على معنى البحوث التربوية، ووضحنا ما هي أنواعها المختلفة، الآن سنتطرق لمعرفة جانب مهم أيضًا لها وهو مناهجها والتي يتم إتباعها أثناء إجراء وإعداد البحوث والرسائل العلمية.

بالطبع يتوفر العديد من المناهج العلمية التي تستخدم في إجراء البحث التربوي، ونحن الآن سنذكر لك أهمها وأهم ما يميز كل منهما

أولًا: المنهج الوصفي

أكثر الطرق شيوعًا واستخدامًا في إجراء البحوث التربوية، لأنه يستخدم في منح الباحث كل الأدوات والطرق الإيجابية من أجل الشعور بكل شيء حول المشكلة، فهي تساعد في وصفها بشكل دقيق، مما يجعله مُلمًا بكل جوانب المشكلة.

يتم الاعتماد عليه من أجل دراسة سلوك الأفراد ومدى توجهاتهم، والابتعاد عن المصطلحات العلمية، والفيزيائية وعلم الرياضيات، لأنه يتوفر مناهج تناسبها أيضًا يمكن الاستعانة بها.

ثانيًا: المنهج التجريبي

ثاني منهج يستخدم في إجراء البحث التربوي، حيث يُعتبر العمود الذي يقوم عليه البحوث التربوية، لأنه قائم على التجارب النظرية على العينة، للوصول إلى النتائج الصحيحة، لذا يعتبر من أهم المناهج المستخدمة سواء أكان في البحوث التربوية أو العلمية أيضًا، لأنه يساعد في معرفة أدق التفاصيل عن النظريات وإيجاد التفسير عنها.

شاهد بالفيديو المزيد عن البحث التربوي

أخلاقيات البحث التربوي

يتم إجراء البحوث التربوية وفقًا لبنود ومعايير وضوابط، تم وضعها مَن قَبل المُشرعون، والتي يجب مراعاتها أثناء كتابة البحث، هي كما يلي:-

أولًا: التواضع

من أجل الوصول للنتائج الدقيقة، وأيضًا الشعور بالمرونة أثناء إجراء الدراسة، يجب أن يتحلى الباحث بالتواضع، حتى يستطيع التجاوب مع أفراد العينة، والحصول على المعلومات الصحيحة.

ثانيًا: الالتزام بالموضوعية أثناء إجراء البحث

لا يجوز على الإطلاق الانحياز نحوًا أمرًا ما، أو الالتزام بحدود محددة يضعها الباحث لنفسه، ويتصرف على أساسها، كما يجب أن يترك رأيه الشخصي جانبًا، ويتسم بالموضوعية، والتحدث حول الدراسة فقط وما تم التوصل له أثناء إجراء البحث.

ثالثًا: سرية المعلومات والحفاظ على الخصوصية

عند إجراء البحوث التربوية، يجب أن يشعر أفراد العينة بأن خصوصياتهم محفوظة، وأيضًا جميع معلوماتهم بأمان، وهذا الأمر من اهم الأمور التي يجب أن تتوفر في الباحث، ويشعر بها جميع أفراد العينة، لأنها ستساعد في شعورهم بالأمان أثناء اجراء الدراسة.

مواقع نشر الابحاث العلمية

رابعًا: حرية الانسحاب في أي وقت

ترك مساحة حرية لأفراد العينة للانسحاب في الوقت الذي يرونه مناسبًا لهم، أو في أي وقت قد يجدون أنفسهم بحاجة للقيام بذلك.

خامسًا: توفير الوقت المناسب لإجراء الدراسة

يجب تحديد وتخصيص الوقت المناسب لإجراء البحث، لأنه لا يجوز تحديد وقتًا ضيقًا لا يكفي للإلمام بكل جوانب الدراسة.

سادسًا: عدم التمييز بين أفراد العينة

من أجل أن تكون نتائج البحث العلمي دقيقة، يجب أن يتم التعامل معه جميع أفراد العينة بشكل متساوي، حتى لا يشعر أيً منهم بالإهمال مما يؤدي إلى عزوفهم عن المواصلة.

سابعًا: عدم إلحاق الضرر المفحوصين

يشترط أن يُراعي الباحث عدم إلحاق الضرر المفحوصين، ومراعاة أن الدراسة تخضع لأخلاقيات البحوث التربوية.

ثامنًا: موافقة أفراد العينة

لا يجوز إجبار أي فرد من أفراد العينة الخضوع للدراسة بدون أخذ موافقتهم، أو أخذ موافقة ذويهم وأهاليهم إذا لم يمتلكوا الاهلية بالموافقة.

تاسعًا: إيضاح النتائج النهاية لأفراد العينة

في نهاية الدراسة يتم تعريف المفحوصين أي أفراد العينة الذين خضعوا للاختبار بالنتائج التي تم التوصل لها من قبل.

اسئلة شائعة حول البحث التربوي؟

ما هو تعريف البحث التربوي؟

البحث التربوي هو عبارة عن بحث يستطيع من خلاله المربون تحقيق الأهداف التربوية ، وذلك عبر الطرق والأساليب التي يوفرها؛ البحث التربوي يهتم بدراسة بيئة الطالب لجعلها متوافقة معه ، كما يعد البحث التربوي أحد مجالات البحث العلمي ، التي تهدف إلي إيجاد الحلول للمشاكل المتعلقة بـ البحوث التربوية.

ما هي مناهج البحث التربوي؟

1- المنهج الوصفي.
2- المنهج الكمي .
3- المنهج التجريبي .

ما هي خصائص البحث التربوي؟

1. من اهم خصاص البحث التربوي أنه يساعد في حل مشكلة معينة.
2. يتبنى البحث التربوي طرق البحث الأولية والثانوية في عملية جمع البيانات، هذا يعني أنه في هذا البحث يقوم الباحث بالاعتماد على مصادر معلومات مباشرة وبيانات ثانوية للوصول إلى نتيجة مناسبة.
3. يعتمد البحث التربوي على الأدلة التجريبية، هذا ناتج عن نهجها العلمي إلى حد كبير.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟