التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة

التحليل الإحصائي | الخميس - 16 / 06 / 2022 - 2:46 م

إن التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة أمرٌ في غاية الأهمية لابد من تطبيقه في كافة هذه الدراسات العلمية من أجل الحصول علي نتائج حقيقية وأهداف مستمدة من البيانات الرقمية التي تخضع لمرحلة التحليل الاحصائي المميزة، علاوة علي تطبيق هذا المجال علي أحد العلوم الملموسة ألا وهو العلوم الإنسانية حيث يطبق هذا التحليل علي عينة محددة من الأفراد موضوع الدراسة.

بماذا يُعَرف التحليل الاحصائي للبيانات ؟

  • يمكن تعريف التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة طبقاً لإنقسامه إلي شقين فـ التحليل تشير إلي التفسير وشرح البيانات والأشياء التابعة للرسالة، أما الاحصائي فتشير إلي الشمل والجمع للبيانات المأخوذة من أدوات الدراسة.
  • أما مفهوم التحليل الاحصائي فهو مجموعة من العمليات التحليلية المترابطة والتي تسعي لربط الجانب النظرى والعملي معاً بهدف الوصول إلي معاني ومعلومات واضحة تتماشي مع أهداف الدراسة بل وتجيب عن أسئلتها.

 ما هي أهم عناصر التحليل الاحصائي ؟

يفتقر التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة إلى ثلاثة عناصر رئيسية تتمثل في ما يلي :-

  1.  المدخلات:  وهي البيانات التي أُدرجت وتم إدخالها بدقة في عملية التحليل الاحصائي.
  2. القوانين : فهي الثوابت والأحكام التي تُخضع وتُجري عليها بيانات (مدخلات) التحليل الاحصائي وتظل تحت دراستها.
  3. المخرجات : النتائج التي تم الحصول عليها جراء عملية التحليل الاحصائي كنتائج الوسط، الوسيط، الانحراف المعياري وغيرهم.

كيف يتم إجراء التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه ؟

– لا تخلو أي رسائل علمية من التحليل الاحصائي لبياناتها وإلا ستفقد هذه الرسائل بعضاً من أهدافها، فتجد ارتكاز الباحثين العلميين بدرجة قصوي علي اكتمال التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة الخاصة بهم لكي يكملون أهداف بحوثهم ويحصلون منها علي نتائج دقيقة جراء هذا التحليل.

– وتخضع بيانات التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة لمجموعة من الخطوات التي من خلالها تندمج كافة هذه البيانات البحثية في نظام مخصص للكشف عن العلاقة بين هذه المدخلات، ويلي ذلك الحصول علي نتائج رقمية تساهم في تحقيق الهدف العام للرسالة العلمية، ويُجري التحليل الاحصائي لهذه البحوث للتأكد من وجود علاقات بين الأهداف التي وضعها الباحث في مقدمة بحثه وتشمل عدة خطوات وهي ما يلي :-

  1. تحديد عينة الدراسة وطريقة اختيارها كأن تُختار بطريقة عشوائية حتي تخلو من التحيز بالإضافة للحصول علي نتائج أكثر دقة، مع مراعاة حجم العينة المختارة ومكان تواجدها.
  2. تطبيق أهداف الرسالة علي أفراد العينة المختارة ومن ثم رصد البيانات الخاصة بهم ثم تفريغها.
  3. انتقاء وتحديد االبيانات التي يرغب الباحث في الكشف عنها من خلال التحليل الاحصائي.
  4. ادخال البيانات المختارة في برامج التحليل الاحصائي كبرنامج الاكسل أو برنامج SPSS أو SAS للكشف عن العلاقات بين هذه البيانات.
  5. معرفة العلاقات الحادثة بين الظواهر بواسطة نتائج التحليل الاحصائي حتي يدعم الباحث رسالته بها.

لماذا يفضل برنامج التحليل الاحصائي SAS ؟

يفضل إجراء التحليل الاحصائي في برنامج SAS لعدة أسباب تكمن في التالي :-

  1. إمكانية ادخال أكبر قدر من البيانات مهما تفاوتت حجمها.
  2. سرعة إتمام هذا البرنامج لعملية التحليل الاحصائي في مدة لا تزيد عن عشر دقائق.
  3. توفير نسخة احتياطية من البرنامج مما لا تضيع بيانات الباحث التي أدخلها بل تتواجد في نسخة البرنامج الأصلية.

انواع البيانات في التحليل الاحصائي

تتنوع البيانات الداخلة في عملية التحليل الاحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة طبقاً لنوعها الذي ينحصر بين الجانب النوعي والجانب الكمي، وتُقسم البيانات النوعية إلي ما يلي :-

  1. بيانات اسمية أو شكلية.
  2. بيانات رتبية.

 أما البيانات الكمية فتنقسم إلي ما يلي :-

  1.  بيانات منفصلة.
  2. بيانات مستمرة.

 أهمية التحليل الإحصائي

الارقام تستطيع أن تصف ما ظل الباحث يشرحه في بحثه، وذلك عن طريق جمع البيانات في خانات منظمة تتمكن من خلالها معرفة أعداد الأشخاص المعرضين للعنف مثلا أو عدد حالات الطلاق وغيرها، فتلك الاحصائيات علامة مميزة تصف ما عجزت الكلمات عن وصفه، فالتحليل الإحصائي يقوم به الباحث في مختلف مجالات البحث العلمي والأدبي، فله أهميته الكبيرة في تنظيم بيانات ومعلومات البحث، حيث يرتبط التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة بأى مجال بحثي سواءا كان هذا البحث تاريخي أو أدبي أو سياسي.

وترجع أهمية التحليل إلى عدة نقاط سوف نقوم بتوضيح كالتالي :

  • عند إجراء عملية التحليل الإحصائي التي قد يجدها البعض مرحلة صعبة، سوف تجد أن البيانات البحثية تم حصرها في إطارات مرتبة.
  • يفتش معظم الباحثين عن أرقام إحصائية واضحة ليتم آخذها بعين الاعتبار وهذا تدعمه عملية التحليل الإحصائي.
  • من خلال عملية التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراة ستجد إجابة لجميع الأسئلة حول عينة ومشكلة البحث.
  • تتمثل أهمية التحليل الإحصائي في الوصول إلى معلومات مختصرة وسهلة.
  • توفر عملية التحليل الإحصائي براهين وشواهد تبين صدق نتائج بحثك.
  • تستطيع  عن طريق عملية التحليل الإحصائي إدراك أي خطأ في البحث قبل إكمال الإجراءات البحثية.

معامل الثبات في التحليل الإحصائي لبيانات البحث

بعد أن يتمكن الباحث من إجراء عملية التحليل الإحصائي والحصول على بيانات على هيئة أرقام واضحة، يريد معرفة صدق هذه البيانات من عدمها ويحاول بشتي الطرق الوصول إلى نتيجة منطقية في النهاية، لذلك لابد من استخدام معامل الثبات للتأكد من صدق وثبات الاستبيان، يتم ذلك عن طريق التحليل الإحصائي للبيانات البحث مرات عديدة بما يعرفه البعض بمعامل الصدق أو الثبات.

يعتقد بعض الخبراء أن معانا الصدق مرتبط بمعامل الثبات على عكس يفرق البعض بينهما، ويمكن القول بأن معامل الثبات هو نفس معامل الصدق حيث يعنى الثبات في عملية التحليل الإحصائي مراجعة النتائج الموجودة مرات عديدة وايضا مراجعة صلاحية الأداة وعينة البحث أكثر من مرة.

وهناك معايير لابد من معرفتها لاستيعاب معامل الثبات كما يلي :

  1. اكتب البيانات الأولى التي حصلت عليها ثم تأكد من معامل الثبات وقراءته بشكل صحيح وقارن بينهم على الورق تلك أفضل الطرق لاستخدام معامل الثبات.
  2. بعد الخطوة الأولى ستجد توافق المعامل ١٠٠٪ وإلا فسوف يكون هناك خطأ لابد من تصحيحه بسرعة.
  3. يستخدم البعض معامل الثبات في الحكم على أهداف البحث بشكل عام وليس فقط التوافق النصي.
  4. تعتبر طريقة (كرنباخ) من أشهر طرق إجراء معامل الثبات لبيانات البحث، حيث تعتمد هذا الطريقة على المقارنة الداخلية لأجزاء البحث وتنسيقه والمتابعة الجيدة لكل جزء من أجزاء البحث.

ماذا يُعرف علم الاحصاء قديماً وحديثاً ؟

عُرف علم الاحصاء قديماً بأنه جمع المعلومات الداخلة في البحث وترتيبها في صورة جداول أو أشكال تصويرية أو رسوم بيانية، أما حديثاً فتم تعريفه بالعلم الذي يبحث في جمع البيانات ثم تنظيمها وعرضها وتحليلها ثم استنباط النتائج التي بناءاً عليها يتم اتخاذ القرارات.

ما الفرق بين البيانات الكمية والوصفية ؟

فالبيانات الكمية يعبر عنها في صورة أرقام كقياس الطول والسرعة، أما البيانات الوصفية فهي غير رقمية وتعبر عن الظواهر كتحديد الجنس وتقديرات التلاميذ.

ما هي مصادر البيانات الإحصائية ؟

تنقسم مصادر البيانات الإحصائية إلي مصادر تاريخية (أولية ، ثانوية ) ومصادر ميدانية ( الحصر الشامل ، مسح العينة ).

ما الذي يميز كلاً من المصادر الأولية والثانوية ؟

تتميز المصادر الأولية بدقة بياناتها أما المصادر الثانوية فتتسم بقلة تكاليفها والعكس صحيح.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟