خصائص الأسلوب العلمي

البحث العلمي أحدث التدوينات | الأربعاء - 30 / 03 / 2022 - 11:30 ص

خصائص الأسلوب العلمي

يُعتبر الأسلوب العلمي واحد من الأساليب التي يستخدمها الكُتاب لعرض أفكارهم المـختلفة، للأسلوب العلمي سمات وأركان واستخدامات، يلجأ له الكاتب في مواطن عدة، لكي يستطيع عن طريقه التعبير عما يجول بخاطره من أفكار مُختلفة، بشكل واضح وصريح ومُحدد.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

خصائص الأسلوب العلمي

للأسلوب العلمي العديد من الخصائص التي تُضيف له سمات خاصة ومميزة، وتجعل من السهل على القارئ التعرف عليه بسهولة، يُمكن تلخيص هذه الخصائص على النحو التالي:-

  • من خصائص الأسلوب العلمي أن يكون النص أمام القارئ مبهم لا يُظِهر شخصية الكاتب، وذلك لاعتماده الأكبر على حقائق علمية مُرتبة ومعروفة.
  • عند قراءة النصوص المُعتمدة عليه، نجد أن من خصائص الأسلوب العلمي الواضحة في النص، هي أنه عبارة عن أفكار مُتسلسلة مُوجهة لطبقة مُحددة من القراء يَستهدفها المقال ويختصها بعينها.
  • يعتمد اعتماد كُلي على الأدلة والبراهين والنظريات العلمية، ويستمد منها مادته الأصلية في العرض.
  • من الواضح من خصائص الأسلوب العلمي أنه واضح وصريح، بدون أي جمال أدبي من قِبل الكاتب.
  • لا يقوم الكاتب فيه بالتطويل، أو تكرار الألفاظ والمعاني، ولكن يدخل بشكل مباشر لما يريد أن يتحدث عنه.
  • يبتعد فيه الكاتب تماما عن أي تصور خيالي، ولكن يكون كل ما يذكره واقعياً ومُحددا.
  • غالباً ما يُعتمد فيه على البيانات والإحصاءات والأرقام لدعم المعلومات التي يتم تقديمها للقارئ.
  • يجب فيه العرض الجيد، والاتجاه المنطقي في السرد.
  • التحديد للمعلومة من قِبل الكاتب من الأمور المطلوبة، نظراً لأن قارئ هذا النوع يدخل باحثاً عن معلومات مُحددة يطلبها بعينها.
  • السمة الأساسية من خصائص الأسلوب العلمي، هي أنه أسلوب جاف يبعد تماما عن التشبيهات الجمالية، وموسيقى الألفاظ بأنواعها.
  • يجب أن يُقدم النص المعلومة بسرعة ودقة شديدة مخاطبة العقل لا الوجدان.

تعريف الأسلوب العلمي

بعد معرفة خصائصه يجب أن نُلقي الضوء على ما هو الأسلوب العلمي، فالمعرفة الجيدة به، تؤهل الكاتب لاستخدامه في الكتابة بكل سهولة.

الأسلوب العلمي هو واحد من ثلاث أساليب معروفة ومُحددة للكتابة، وهي الأسلوب الأدبي، والأسلوب العلمي، والأسلوب العلمي المُتأدب.

لكل منهم سماته الخاصة واستخداماته وطرق التعرف عليه، للأسلوب العلمي استخدامات عديدة، معروفة لمستخدميه سواء كُتاب أو ناشرين أو قُراء، أبرزها الحصول على معلومات واضحة وصريحة وسريعة لمجال معين.

عند البحث عن ما هو الأسلوب العلمي نجد أنه هو أسلوب صريح وواضح للتعبير عن حقائق معروفة، وعرض معلومات عنها بدقة ووضوح، وقد يتم اصطحاب بعض التقارير أو الإحصاءات والأرقام للتأكيد على صحة المعلومات المعروضة، أو للشرح الدقيق باستخدام أمثلة تتمثل في أعداد وإحصاءات لمعلومة ما.

الأسلوب العلمي نجده دائمًا مُخاطبا للعقل، بعيدا كل البعد عن العاطفة والجمال في التعبير.

التدقيق في الأسلوب العلمي، نجد أنه يعرض حقيقة علمية أو فكرة وكل ما يتعلق بها من معلومات، بشكل شامل.

يستخدم الأسلوب العلمي بشكل كبير على نطاق واسع، في التقارير العلمية، والأبحاث ومقالات مجالات العلوم المختلفة.

المعرفة الجيدة لما هو الأسلوب العلمي تتطلب التعرف على أركانه، ويمكن تلخيص هذه  الأركان  كالتالي:-

  • الأفكار العلمية المراد طرحها، من الكاتب.
  • الصياغة والمعاني لهذه الأفكار، بشكل مُسلسل ومنطقي، حتى يتم طرحها للقارئ للتعرف علي ما يهمه من معلومات ويبحث عنه بالنسبة لهذه الأفكار.

خطوات الأسلوب العلمي

الكتابة باستخدام الأسلوب العلمي، تتطلب العديد من الخطوات، يمكن تلخيصها كما يلي:-

  • أولى خطوات الأسلوب العلمي هي التحديد بشكل دقيق للفكرة التي سوف يقوم الكاتب بتناولها.
  • القيام بتحديد العناصر المطلوبة لطرح هذه الفكرة.
  • البحث الجيد عن كل ما يتعلق من معلومات عنها، في شتى الوسائل المُتاحة مثل البحث عبر شبكات الإنترنت، أو الذهاب إلى المكتبات المُختلفة والبحث عن هذا الموضوع في المراجع المُختلفة، أو حتى مُشاهدة برامج مُحددة في شاشات التلفاز أو الاستماع لجهاز المِذياع لما يتعلق بموضوع البحث، وقد يلجأ البعض إلى الذهاب المُباشر لأهل الخبرة فيما يبحث عنه، للاستفسار منهم عما يحتاجه من معلومات، لهذا الشأن الذي يتم البحث عنه.
  • بعد هذا الجمع الدَقيق للمعلومات، يجب أن يجلس الباحث أو الكاتب مُنفردا مُرتِبا لمعلوماته تلك، لكي يجد الطريقة المُناسبة لعرضها، حتى تصل معلوماته لعقل القارئ مباشرة بشكل سلس ودقيق.
  • بعد مرحلة الترتيب العقلي للمعلومات المُجمعة من قِبل الكاتب، يبدأ بالكتابة اولا بشكل مبدئي قبل الكتابة النهائية فيما قد يسميه البعض بالمُسودة، وذلك حتى يتم كتابته بشكل نهائي، فهذه الخطوة تساعده على تلافي الأخطاء في المقال أو البحث العلمي النهائي، حيث يُمكنه التعديل بسهولة في هذه النسخة الاحتياطية، للأفكار والعناوين وطرق العرض والسرد بسهولة حتى الوصول لطريقة العرض النهائي.
  • يبدأ الكاتب في كتابة المقال أو البحث، مُتبعا الأسس المعروفة لكتابة البحث والمقال.
  • يجب أن يسرد معلوماته بشكل واضح ودقيق ومنهجي، بدون أي حشو أو تطويل عن الموضوع الرئيسي.
  • الابتعاد التام عن أي تعبير جمالي أو زخرفة بديعية للألفاظ ركن أساسي من أركان الكتابة العلمية.
  • اصطحاب التقارير الإحصائية المُعززة بالأرقام والبيانات المعلومة المصدر، من الأساسيات في حالة وجود معلومات تتعلق بها وذلك لتأكيد المعلومة وشرحها بدقة.
  • نشر المقال أو البحث سواء على شبكات الانترنت أو في المجلات وقنوات النشر المُختلفة، لتوصيل المعلومة لأكبر قدر من الباحثين عنها.

شاهد بالفيديو شرح الإسلوب العلمي بالتفصيل 

مجالات استخدام الأسلوب العلمي

يتم استخدام الكتابة بشكل علمي في مجالات عديدة ومُختلفة، يمكن ذِكر بعض منها كالتالي:-

  • التاريخ: فيتم استخدامه في سرد العديد من الوقائع التاريخية بمنتهى الدقة والوضوح، مما يؤدي إلى تأريخ هذه الوقائع بذكرها بشكل مُسلسل وواضح في هذه المقالات، ويجب أن يكون مصحوبا هذا النوع ببيانات دقيقة عن التواريخ المُحددة للأحداث التي تم وقوعها.
  • المجال الديني: وذلك بالتحدث عن أحكام مُعينة للدين أو عن شرح مُحدد وواضح لبعض من الآيات والأحاديث وسبب نزولها، وذلك لوجود الاستشهادات المُناسبة من القرآن والسُنة لذلك، بكل دقة ووضوح وايجاز.
  • العلوم: تتنوع مجالات العلوم مثل علوم الفلك والنبات والحيوان والجيولوجيا، وغيرها من العلوم المُختلفة، قد يتم التحدث عن إحدى فروع هذه العلوم أو إحدى نظرياته، وهذا يتطلب ذكر كل ما يخص هذا الموضوع مصحوبا بمعلومات دقيقة عنه، ونظرياته المُختلفة وكل ما يؤكد ما ورد به من معلومات.
  • الرياضيات: من أهم مجالات الكتابات العلمية هو مجال الرياضيات بما يحتويه من فروع مُختلفة مثل رياضة الأعمال والتأمين والإحصاء، ويتطلب ذلك وجود مقالات وأبحاث علمية تتحدث عن نظريات الرياضيات المختلفة، وعلوم الإحصاء مقدمة للقارئ في هذا الشأن كل المعلومات الازمة وما يهم كل باحث عن معلومة في هذا الموضوع.
  • المعلومات العامة: فنجد للمعلومات العامة التي تخص العديد من الشئون المُختلفة نصيبا من الكتابات العلمية، فنجد بعض منها يتناول جوانب مُختلفة منها وكل الجوانب التي تخصها، مثل المعلومات عن البلاد المختلفة وعواصمها وثقافتها والعادات المُختلفة للشعوب.
  • مجالات الفلسفة وعلم النفس: تناولت أيضاً هذه المجالات، بسرد النظريات المُختلفة لها، وعلماء كل مجال منها والذِكر المُفصل والدقيق لها حتى يتثنى للقارئ والباحث الحصول على مبتغاه منها بكل سهولة.

خصائص الكتابة العلمية، تعريف الأسلوب العلمي وخُطواته وكل ما يتعلق به من معلومات كان من الأمور المهمة التي يجب مَعرفتها مَعرفة جيدة.

أسئلة شائعة حول خصائص البحث العلمي !!

ما هي خصائص الأسلوب العلمي؟

الأسلوب العلمي يضم عدد من الخصائص هي : 1- الأسلوب العلمي لا تظهر فيه شخصية الكاتب ، وذلك لأنه مقيد بتقديم معلومات موثقة بالأرقام والبيانات. 2- أسلوب حقيقي تقريري ، لا يسمح بالزخرفات الفنية . 3- يستخدم الباحث فيه الأدلة والبراهين العقلية.

هل من خصائص الاسلوب العلمي التركيز على العواطف الذاتية؟

لا، فمن أهم خصائص الاسلوب العلي الابتعاد عن استخدام المحسّنات اللفظية والعواطف الذاتية. واستخدام الأرقام والبيانات الدقيقة. توضيح الأفكار وسهولتها. حرص الكاتب في الأسلوب العلمي على إظهار المنطق خلال تفصيله للمعلومات وإقناع المتلقي بفكرته.

على ماذا يعتمد الاسلوب العلمي؟

الأسلوب العلمي يعتمد على الاستقراء الذي يختلف عن الاستنباط والقياس المنطقي، وليس ذلك يعني أن الأسلوب العلمي يغفل أهمية القياس المنطقي، ولكنه حين يصل إلى قوانين عامة يستعمل الاستنباط والقياس في تطبيقها على الجزئيات للتثبت من صحتها (أي أن الباحث النظري يبدأ بالجزئيات ليستمد منها القوانين).

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟