خطوات كتابة رسالة ماجستير

البحث العلمي أحدث التدوينات | الخميس - 07 / 04 / 2022 - 2:30 م

خطوات كتابة رسالة ماجستير

خلال فترة الجامعة مهما كانت تخصصها أو أقسامها يقدم الطلاب مشاريع التخرج الخاصة بهم، والتي تساعدهم في تخطي العام الجامعي، ومن أجل التخرج من الجامعة يستوجب أيضًا تقدم بحث التخرج، في تلك الفترة قد يعاني الطلاب كثيرًا ويظلوا يبحثون عن طرق كتابة البحوث وكيفية تحضيرها، ولكن لا يعلمون أنها فترة تحضيرية للانتقال للخطوة أكثر اهتمامًا، وهي فترة تحضير رسالة الماجستير.

من خلاصة خبرتنا الواسعة نجد أن أكثر ما يبحث عنه الباحثين هي طريقة كتابة رسالة الماجستير، ظنًا منهم أنها ستكون صعبة أو تكاد مستحيلة بالنسبة لهم، وبالطبع هذا الأمر بات سهلًا بالنسبة لنا كثيرًا، لذا إذا كنت تريد إنهاء كل بحوث التخرج أو كتابة رسالة الماجستير، كل ما عليك هو محادثة فريق موقع الفريد المتخصص في جميع المجالات، وستنهي جميع الخدمات بأفضل وأعلى جودة وأفضل سعر، وفي فترة زمنية قياسية، لذا لا تتردد وحدثنا على الفور ستجدنا على أتم استعداد لمساعدتك.

ومن منطلق حرصنا الدائم على إيضاح كل الأمور العلمية أمامك، سنسرد عليك الآن خطوات كتابة رسالة الماجستير، والتي ستساعدك في إنهاء الرسالة بالشكل المتميز، في حالة رغبتك لإنهائها بنفسك، حيث أننا سنوضح الخطوات التي يجب المرور بها حتى تُتقن كيفية كتابة رسالة ماستر متكاملة ومتميزة بكل سهولة، ويسر.

ما هي خطوات عمل رسالة ماجستير؟

قد يكون حلم للطالب منذ أن تطأ قدمه للحرم الجامعي، هو وصوله لأعلى درجة علمية، فهو يضع نصب أعينه حصول على درجة الماجستير ثم الدكتوراه، وأي درجة علمية يمكنه الحصول عليها في مجاله.

وحتى يجب ذلك الحلم واقع ملموس يجب مبدئيًا أن يَجتاز مرحلة البكالوريوس أو الليسانس بتقدير عالٍ، أو بالتقدير الذي يتناسب مع التقدير المشروط لكل جامعة، في البداية بالطبع يعكف على دراسة بعض المقررات الدراسية الخاصة بالتخصص، التي ستؤهله لإعداد رسالة الماجستير.

نصيحتنا دومًا التي نسردها قبل أن نشرح باستفاضة خطوات كتابة رسالة الماجستير هي الاطلاع على نماذج لرسالات سابقة، أولًا لأخذ فكرة سريعة على الخطوات وما هي طريقة كتابة رسالة الماجستير المتبعة، وثانيًا للتأكد أن الموضوع الذي ستناقشه لم يُناقش من قبل، والآن هيا بنا لنتعرف تفصيليًا على كيفية كتابة رسالة ماستر

أولًا: اختر موضوع الرسالة أو الإشكالية

ركز كثيرًا واختار موضوع مناسب من جميع الجهات، أولًا مختلف ولم يناقش من قبل، احرص على ألا يكون واسع يصعب عليك الإلمام بجوانبه، وكتابته بشكل سليم، أو يكون في إطار ضيق سيصعب عليك أيضًا توفير البيانات والمعلومات اللازمة له، ولن يكون لديك فرصة لطرح الفرضيات المناسبة، وبالطبع في المقام الأول يكون متماشيًا مع نوع تخصص دراستك.

ثانيًا: ضع عنوانًا مناسبًا للرسالة

ثاني خطوة من خطوات كتابة رسالة الماجستير، مهما نوهنا على أهميتها اخترنا الكلمات التي تجعلك تشعر بالمسئولية تجاه هذه الخطوة لن يكفي، فكر أنه سيكون السبب في اتخاذ الانطباع الأول عن البحث من خلاله، لذا أنت المُتحكم بأن يكون الانطباع الأول إيجابي √ أو سلبي ×، لذا يجب تضمين عنوان للرسالة مناسبًا ومستوفي الشروط الأساسية والتي تتمثل باختصار في الآتي:-

  • مختصر لا يزيد عن 15 كلمة ولا يقل عن 5 كلمات.
  • بدون أخطاء املائية أو لغوية.
  • يوضح تفسيرًا وشرحًا نموذجيًا عن محتوى الرسالة.
  • غير غامض واضح وبكلمات بسيطة.
  • يركز على النقاط الرئيسية بالرسالة.
  • سهل الحفظ ولا يتشتت الانتباه.

ثالثًا: اختيار المصادر لإعداد الرسالة

كما نوهنا في البداية ضرورة اختيار موضوع مناسب لا يجعل البحث عن المعلومات والبيانات صعبًا، تمهيدًا للقيام بتلك الخطوة، حتى تستطيع تحديد طريقة البحث والعثور على المصادر التي تعمل على إمدادهم بالمعلومات الهامة، مثل الأبحاث والدراسات السابقة، الملاحظة، المقابلة، الإحصاءات، الاستبيانات، المسح، المراجع العلمية، الموسوعات، الاستعانة بشبكة الانترنت والاطلاع على المواقع العلمية، لأن هذه الخطوة من أهم الخطوات التي تطبق بشكل أساسي في أي طريقة كتابة رسالة الماجستير حيث تؤثر بشكل كبير على دقة النتائج، لأنه كلما كانت المصادر موثوقًا منها كانت النتائج أدق.

رابعًا: إعداد مقترح رسالة الماجستير

مقترح الرسالة يعتبر خطة مؤقتة على ما ستسير عليه مراحل رسالة الماجستير، أو عبارة عن مُسودة توضح فيها نوع البحث، والمنهج المتبع، والموضوع الذي سيتم مناقشته، في ضوء الدراسات السابقة التي اطلعت عليها، بما يتماشى مع تفاصيل البحث، واعلم أنك إذا قمت بتلك المرحلة بإتقان أنت الآن استطعت الانتهاء من 50% من الرسالة.

خامسًا: كتابة مقدمة رسالة الماجستير

الآن بدأنا في إتقان الجزء الآخر من كيفية كتابة رسالة ماستر، الخاص بالمهارات الكتابية، وبدايتها في كتابة مقدمة رسالة الماجستير، والتي يجب أن تكون مناسبة للموضوع أولًا، وبعدد الكلمات المسموح به، لا تحتوي على جمل طويلة، مختصرة ومشوقة، تثير القارئ لمواصلة قراءة الرسالة، يمكن الاستشهاد بآيات من الذكر الحكيم.

وضع فيها الموضوع باختصار بشكل عام، ثم انتقل للهداف، ولفرضياتك، وطريقتك في البحث، والمنهج الذي تتبعه، وما هي أهدافك التي تأمل على تحقيقها، ولا تشرح بشكل مستفيض حتى لا يكتفي القارئ دون استكمال أركان الرسالة.

سادسًا: تضمين فصول الدراسة البحثية

يتم هذا الجزء أو تلك المرحلة بالمناصفة بين الباحث والمشرف على الرسالة، حتى يتم تخصيص القالب المناسب للرسالة، والطريقة الأمثل لإعداد فصوص الرسالة، عن طريق عرض الإطار النظري، وكذلك الدراسات السابقة، بالطريقة التي تشترط الجامعة تقديم الرسالة بها، وهنا يأتي دور الدكتور المشرف على الرسالة للتقييم واختيار الأفضل.

سابعًا: كتابة خاتمة الرسالة

تبدأ بكلمات اعتيادية مثل ختامًا……..، وفي نهاية الرسالة………..، وفي الختام…….، ويمكن أيضًا الاستشهاد بآيات من الذكر الحكيم، أو الأحاديث النبوية الشريفة، وحمد الله الذي وفقك على إنهاء الرسالة، وبعدها انتقل مباشرًة على التوصيات والمقترحات التي تراها بوجهة نظرك مناسبة لموضوع الرسالة، إياك والابتعاد عن الموضوع الأساسي للرسالة، لأن بذلك ستجعل اللجنة المناقشة تتشتت وتفقد تركيزها على موضوع رسالتك، واحرص على ان تكون توصيات ومقترحات أقرب للحقيقة، ويمكن أن تكون مخرج لدراسة أخرى يمكن للباحثين الآخرين العمل عليها.

ثامنًا: ترتيب المصادر والمراجع في رسالة الماجستير

كما تحرص عند إتمام كل خطوة أن تتم بإتقان، أيضًا أهتم كثيرًا في تلك الخطوة، لأنها تعتبر دليل مجهوداتك التي بذلتها حتى تصل للنتيجة التي تتمنى الحصول عليها، لذا دون جميع المصادر التي اطلعت عليها، على أن يتم تضمين المراجع العربية أولًا بالترتيب الأبجدي، ثم ترتيب المصادر الأجنبية أيضًا، وبالطبع وفقًا للطرق العلمية المعروفة.

تاسعًا: إجراء التدقيق اللغوي لرسالة الماجستير

خطوة التدقيق اللغوي من أهم الخطوات التي يجب المرور بها، وهي خطوة أساسية لا اختيارية على الإطلاق، حتى نحن نعتمدها كأحد خدمات البحث العلمي الأساسية، لأنه سيتوجب على الباحث فحص الرسالة للتأكد أنها خالية تمامًا من الأخطاء اللغوية أو الإملائية.

لذا اقرأ الرسالة بتمعن وضع خطوطًا على العبارات المطلوب تغييرها، ونحن نوصي دومًا بـضرورة الاستعانة بشخص متخصص في التدقيق، وإذا كنت بحاجة لطلب تلك الخدمة نحن قادرون على إنجازها.

عاشرًا وأخيرًا: فحص نسبة الاقتباس في رسالة الماجستير

حتى تقدم رسالة الماجستير وأنت واثق من نجاحها، يجب أن تمر الرسالة تحت الفحص لقياس نسبة الاقتباس، وبحسب ما صرح الخبراء أن نسبة الاقتباس في رسالة الماجستير لا تزيد عن 15 %، ولا تتجاوز 5% للمصدر الواحد.

ولكن يفضل مراجعة الجامعة التابعة لك، لأن بعض الجامعات تحدد نسبة الاقتباس بنسبة لا تزيد عن 20%، وفي بعض الجامعات الأخرى حددتها 25% كَحد أقصى، وبذلك تكون قد أتممت خطوات عمل رسالة الماجستير.

شاهد بالفيديو خطوات كتابة رسالة الماجستير خطوة بخطوة !!

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟