عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال

عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال

إذا كنت تبحث عن عناوين بحوث ماجستير في إدارة الأعمال، يجب في البداية أن تتأكد من فهمك الكامل على بعض القواعد التي تسبق البحث عن العناوين، لأن تلك القواعد هي سر نجاحك، لذا إذا كنت تبحث عن عناوين في إدارة الأعمال أو تبحث عن عناوين رسائل ماجستير في الإدارة العامة انتظر قليلًا وتابع هذه السطور القليلة القادمة.

نحن نعلم أنك قد تشعر بالملل أثناء كتابة الرسالة، أو في بعض الأوقات قد ينتابك شعور تأجيل المناقشة، وأنك لست جاهز للقيام بهذه الخطوة، لذا قررنا أن نوضح لكم بعض النقاط في موقعنا موقع الفريد الذي أصبح المستشار العلمي للعديد من الباحثين، والذين ستكون أنت أحدهم أيضًا، بجانب أننا يمكننا إنهاء كل خدمات البحث العلمي الذي قد تكون بحاجة لها، ثق أنك ستحصل على ما تريد.

فنحن لدينا فريق متخصص في جميع المجالات، لذا إذا كنت تبحث عن عناوين بحوث ماجستير في إدارة الأعمال أو في الإدارة العامة ستجدها متوفرة لدينا، وأيضًا ستجد كل ما يساندك على إتمام هذه الخطوة بسهولة ويسر، وإذا استصعبت القيام بهذا الأمر، لدينا فريق قادر أيضًا على إنهاؤها، لذا لا تتردد في الاتصال بنا الآن، و ستجدنا في خدمتك 24 ساعة.

ما هو علم الإدارة؟

يرجع تأسيس علم الإدارة لكلًا من (آدم سميث)، (هنري فايول)، (وفريدريك تايلور)، من أجل تنظيم وتخطيط سير العمل في المؤسسات والمراكز بمختلف أنماطها، ولعل هذا العلم كان له الفضل في استخدام الموارد البشرية والمادية بصورة أكفأ وأفضل، لتحقيق الأهداف.

يعكف الطلاب على دراسته في الجامعات والكليات، وقد يتغير اسم التخصص ولكن يظل يقوم بنفس المهام، بالإضافة، ويحصل فيها الطالب على الشهادة الجامعية بعد التخرج بتقدير عالي تؤهله لمناقشة الماجستير فيما بعد والدكتوراه إذا أراد.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

ما هي طرق صياغة العناوين في رسائل الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال؟

دومًا نعي تمامًا ضرورة تعريف الباحثين بالطرق التي يمكن من خلالها إنجاز جميع الخدمات العلمية، لذا قبل سرد عناوين بحوث ماجستير في إدارة الأعمال، سنقدم الطرق التي على أساسها تُصاغ العناوين سواء في رسائل الماجستير أو الدكتوراه، وهي ثلاثة طرق رئيسية:-

الطريقة الأولى: طريقة العلاقات

يتم فيها صياغة العناوين، عن طريق التركيز بوضع علاقة بين متغيرين، لذا سيتم بداية العنوان بكلمة رئيسية لا تستبدل وهي (علاقة).

الطريقة الثانية: الطريقة الوصفية

يدقق في إعطاء وصفًا الموضوع المناقش، مثل اهمية، فوائد، البعد الاجتماعي لموضوعًا ما، مثل شرح موجز في عنوان قصير.

الطريقة الثالثة: طريقة الأثر أو الفاعلية

من أكثر الطرق التي يَعتمدها عدد كبير من الباحثين حيث يتم التركيز فيها عن الفاعلية، الأثر، التأثير، الدور الذي سيتم عند تطبيق أمرًا ما.

الشروط التي يجب مُراعاتها أثناء صياغة عناوين الرسائل في الماجستير والدكتوراه في الإدارة

مبدئيًا عزيزي الباحث قبل الشروع في كتابة أي عناوين بحثية سواء أكانت عناوين رسائل ماجستير في الإدارة العامة أو للإدارة أو حتى دكتوراه، يجب أن تراعي بعض الشروط التي يجب استيفائها، حتى تستطيع إنشاء عناوين تستهدف الهدف المراد تحقيقه، لذا سنذكر لك الآن أهم تلك الشروط في نقاط بالتفصيل:-

أولًا: الحداثة في العنوان

اعلم عزيزي الباحث أن اللجنة المناقشة تدقق كثيرًا في إن كان هذا العنوان تمت مناقشته من قبل أم حديث، احرص على البعد التام عن النسخ أو التكرار، حتى لا تقع في فخ الاحتيال والسرقة الأدبية، الذي تسبب في جعل عدد كبير من الباحثين موضع اتهام.

لذا يجب أن يكون الموضوع لم يناقش من قبل، ويعرض إشكالية حديثة سيأتي من وراء البحث فيها عن حلول ونتائج حديثة ستفيد التخصص بشكل كامل، راعي أيضًا البعد الموضوعي، المهني في الرسالة.

ثانيًا: الإيجاز الشديد

نحن نشدد على الإيجاز في كل شيء، ولكن احرص على ألا يكون مختصرًا بشكل مبالغ فيه، لذا التزم بالعدد المثالي لكلمات العنوان، حيث يجب أن يتراوح من 10-15 كلمة بحد أقصى، ولا يزيد عن هذا، بالإضافة إلى ضرورة توخي الحذر أن يكون مُلمًا بمضمون الرسالة.

ثالثًا: إيضاح موضوع الرسالة أو الإشكالية

ما الفائدة من صياغة عنوان ليس له علاقة بالرسالة، أو لا يوضح المضمون بشكل مباشر وصريح، غامض، احرص على أن يشير العنوان على الإشكالية التي سيتم مناقشتها بشكل مُنير، لأنه يعتبر ضربة البداية التي يجب أن تكون على أساس راسخ، وبعدها سيتم عليها أساس الرسالة.

رابعًا: مراعاة البعد الأخلاقي والمُجتمعي

لا يمكن على الإطلاق عنوان ينافي الآداب الدينية، العامة، المعتقدات المجتمعية، لذا يجب أن يتسم العنوان بالحيادية والموضوعية، ومراعاة البعد الأخلاقي والمجتمعي.

المصادر التي يمكن للباحث استخدامها لاستخراج عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال

عاهدنا أنفسنا أن نكون شريكك ومستشارك العلمي في مسيرتك العلمية، لذا كما وضحنا أهم الشروط التي يجب إتباعها أثناء صياغة العناوين في إدارة الأعمال أثناء إجراء الماجستير والدكتوراه.

الآن سنسلط الضوء على جزء آخر لا يقل أهمية عن الشروط، وهي المصادر التي يمكن استخدامها والاطلاع عليها لاستخراج عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال والتي تتمثل في الآتي

أولًا: المراجع والكتب السابقة

أول المصادر هي الكتب البحثية أو المراجع أو الدراسات السابقة لنفس التخصص، والتي يمكن استنباط منها العناوين، ولكن احرص على أن يتم نقلها كما هي، تعرف في البداية على الإشكالية التي تطرقت لها، وما هي موضوعاتها، ثم ابدأ في كتابة العناوين للرسالة بنا يتماشى مع تخصصك.

ثانيًا: الاطلاع على المشاكل الإدارية العلمية

من أفضل المصادر التي نحن نفضلها بشكلً خاص، لأنها تساعدنا في إنشاء وصياغة عناوين بحثية ناجحة 100%، وسر نجاحها هي واقعيتها التي تساعد في إيجاد الحلول للمشاكل، وبذلك يضمن الباحث أن بحثه سيلقى باهتمام من الجميع سواء من اللجنة المُناقشة أو الباحثين.

كما أنه سيظهر مدى إبداع الباحث في قدرته على استخلاص العناوين من المشاكل التي يراها أمامه، لأنه بذلك يستطيع مساعدة المجتمع بحلول علمية فعال، ولعل تلك من مهام البحث العلمي ودوره الحيوي.

ثالثًا: الفكري للباحث

قد يصعب على بعض الباحثين تطبيق هذه الطريقة، لأن ليس جميع الباحثين يتمتعون بهذا الحس، ولكن بالحقيقة هذه هي الطريقة الأساسية التي يجب أن يصاغ عليها عنوان البحث، لأنها تظهر الذكاء الذي يتمتع به الباحث، وأيضًا قدرته على التحليل والتصنيف حتى الوصول للعنوان المناسب للرسالة، وبذلك سيكون قادرًا أيضًا على إنشاء عناوين أخرى.

العناصر التي تُحدد طبيعة رسالة الماجستير في إدارة الأعمال؟

كل رسالة ماجستير تتحدد طبيعتها على حسب تخصصها، لذا سنعرض الآن العناصر التي قد تُحدد طبيعة الرسالة عند مناقشة إدارة الأعمال:-

  • الوقت لا يمكن على الإطلاق اختيار عنوان يتطلب مزيدًا من الوقت، أو وقت كبير مبالغ فيه يفوق الوقت المطلوب، مثل الذي يحتاج السفر والاستكشاف ما يحدث في البلاد الأخرى.
  • التكلفة بالطبع الجانب المادي قد يحدد طبيعة الرسالة بشكل فعال، لأن بعض الرسائل قد تحتاج لضخ المال بشكل مُضاعف من أجل الوصول للنتائج الدقيقة.

النتائج المترتبة على اختيار عنوان جيد لمناقشة رسالة الماجستير في إدارة الأعمال

قد تشعر بالخوف والرهبة بمجرد التفكير في عنوان الرسالة، باعتبارها هي النقطة الأولى والمحورية التي سَيُقام عليها البحث، وهذا الأمر قد يدفعك للبحث عن عناوين جاهزة.

ولكن لما كل هذا العناء، والفكرة كلها تتلخص في الثقة بالنفس، والتحليق بالعقل قليلًا، والتحلي بالعزم والإدارة، وثق أنك باختيارك للعنوان المناسب ستحصل على أمورًا رائعة، أهمها ستجد المعلومات والبيانات بصورة أسهل، النتائج ستحصل عليها ستكون دقيقة، الفترة الزمنية ستصبح مناسبة، والرسالة ستظهر بالشكل المتميز الذي تتمناه.

شاهد بالفيديو كيفية عناوين رسائل ماجستير في إدارة الأعمال !!

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟