كلمة شكر في مناقشة رسالة الماجستير

البحث العلمي أحدث التدوينات | الأحد - 27 / 03 / 2022 - 5:30 م

كلمة شكر في مناقشة رسالة الماجستير

خطوة انتقالية وقرار مستقبلي يتخذه الطالب الجامعي بعد التخرج، يضع عليها كل أحلامه وطموحاته التي يريد تحقيقها، وكان يسعى دومًا لتكون واقع ملموس أمامه، يٌشيد به الجميع، تلك الخطوة هي اتخاذ قرار بمناقشة رسالة الماجستير (البحث العلمي)، لأنها ستساهم في رفع درجته العلمية، وأيضًا الارتقاء بمستواه الوظيفي، وسَتُمهد له الطريق لحصوله على الدكتوراه.

وأيً كان السبب وراء اتخاذ هذا القرار، فإنه سيغير مجرى حياة الباحث كُليًا، وحتى تكون على دراية تامة بما يجب به لإنهاء رسالة الماجستير والتفوق فيها والحصول على الدرجة العلمية، يجب المرور ببعض الخطوات الأساسية والتي من ضمنها معرفة كيفية مناقشة رسالة الماجستير، وما هي البنود والأركان الأساسية التي يجب أن تتوفر فيها، بالإضافة إلى كيف يتم تضمين كلمة شكر في مناقشة رسالة الماجستير، وإن كان يتوجب إضافة كلمة شكر للجنة، وهذا ما سنتعرف عليه في خلال السطور القليلة القادمة مع موقع الفريد، وفريقه المتخصص في جميع المجالات العلمية الذي يمكنه مساعدتك في أي وقت سواء لكتابة بحوث التخرج والرسائل العلمية، والآن هيا بنا لنتعرف تفصيليًا على كل شيء حول كيفية مناقشة رسالة الماجستير.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

ماذا تعني كلمة شكر في رسالة الماجستير؟

رسالة الماجستير تمر بالعديد من الخطوات والمراحل التي تُكمل بعضها البعض، وقد يعتقد البعض أن إضافة كلمة شكر في رسالة الماجستير قد يكون أمرًا إضافيًا، وليس إلزاميًا.

وهذا اعتقاد خاطئ تمامًا، لأنها أمرًا ضروريًا وجزءً رئيسيًا في الرسالة، لأنه سَتُظهر الجانب الإنساني للباحث، عن طريقة شكره للمُناقشين، المشرفين والأستاذة التي أشرفت على الرسالة، وساعدته لإثراء البحث العلمي الخاص به بالمعلومات، وعن الوقت الذي خصصوه له ومجهوداتهم العظيمة.

قيام الباحث بتوجيه كلمة شكر للجنة، من الخطوات الهامة التي يجب المرور بها، وكتابتها بالشكل الذي يليق بالرسالة العلمية، لذا كما يبحث عن كيفية مناقشة رسالة الماجستير، يجب أيضًا كيفية كتابة كلمة شكر في الرسالة، وكيفية تضمينها بها بشكل مثالي ودقيق.

أهمية كتابة كلمة شكل في مناقشة رسالة الماجستير

مبدئيًا يجب أن تكون القاعدة الأولى والراسخة في قلوب وعقول الجميع، أن الشكر أولًا وأخيرًا لله وحده، ولكن أيضًا توجيه بعض الشكر والامتنان أثناء مناقشة رسالة الماجستير، والتي أصبحت من الجوانب الأساسية فيها، وإذا كنت تسأل ما مدى أهميتها فهذه هي الأسباب

  • جزءً رئيسيًا من أجزاء البحث العلمي توجيه كلمة شكر للجنة، والمشرفين، ولا يقبل البحث إلا بتوفرها.
  • تم تخصيص جزءً أيضًا خاص بالأشخاص المؤثرين في حياة الباحث، ومن مدوه بما يحتاجه في تلك الفترة، وهذا سيتسبب في شعور الآخرين بالسعادة.

ما هو الهدف من كتابة كلمة الشكر في رسالة الماجستير؟

الهدف من كتابة كلمة الشكر في رسالة الماجستير، هو إعطاء كل ذي حقٍ حقه، وإسعاد كل من ساعد الباحث في الوصول للنتائج، وبعيدًا عن اللغة العلمية التي تُخاطب المختصين في المجال العلمي، هذا الجزء يخاطب القلب والمشاعر الفياضة التي قد تغيب في نص البحث.

وهنا يأتي الهدف من كتابة كلمة الشكر، وهي جعل الباحث وغيرهم من المٌناقشون إبعاد نظرتهم العلمية البحتة، والتفكير ولو قليلًا في المجهودات التي قام بها الباحث والآخرين الذين بذلوا أقصى مجهوداتهم حتى يصل إلى هذه اللحظة لحظة مناقشة رسالة الماجستير، وحتى وإن كان لن يؤثر على رأي اللجنة.

كيفية كتابة كلمة شكر في مناقشة رسالة الماجستير

نذكر مرارًا وتكرارًا أنه يتوجب على جميع الباحثين إتقان كتابة كل جزءً من أجزاء البحث العلمي، حتى يكون بجودة عالية، ولا يرى المناقشون أن جزءً أقل جودة من جزءً آخر، والآن سنتعرف على كيفية كتابة كلمة شكر في مناقشة رسالة الماجستير، والتي يجب فيها اتباع بعض الخطوات هي كالآتي:-

  • لو وضعنا لكم الآن صيغة ثابتة يمكنكم اعتمادها، سنكون قد كذبنا عليك والعين ترى، لأن هذا الأمر لا يتم بهذا الشكل، كل ما يجب فعله هو أن تكتب الشكر من داخلكم.
  • اترك كل المتاعب والصعوبات التي مررت بها أثناء الدراسة، وتذكر أمرًا واحدًا وهو إعطاء كل ذي حقٍ حقه، عن طريق تقديم الشكر لكل من ساهم في إخراج الرسالة بهذا الشكل.
  • استعن بالكلمات المفهومة واترك الكلمات الصعبة أو الخالية من المشاعر، قد لا تحتاج إلى كتابة الكلمات البحثية البحتة، ركز فقط في كتابة العبارات التي تخترق القلب بسهولة.
  • اكتب كلمات الشكر في مقدمة الكلمة التي يتم تقديمها بجلسة المناقشة.
  • بعد كتابة الكلمات الترحيبية بالحاضرين، توجه بالشكر إلى الله أولًا ثم وجه كلمة شكر للجنة، ولكل من ساعدك في إنهاء الرسالة.
  • حاول أن تكون عباراتك مترابطة مع بعضها البعض، والأهم أن يفهمها الجميع سواء أكانوا متخصصين أو غيرهم.
  • حاول التركيز على الأشخاص المؤثرين مثل الأهل، الأصدقاء، وإذا كانوا من يليهم كثيرون يفضل التوجيه على توجيه الشكر بالعموم بدون ذكر الأسماء، لأنه لا يجوز جعل اللجنة تنتظر وأنت تسرد فيها، وحتى لا ينزعج أحد الأطراف من عدم ذكر اسمهم.
  • ثم توجيه الشكر للجهات القائمة على تمويل البحث، إذا كان لها وجودًا أو أثرًا في الانتهاء من هذه الرسالة، بالإضافة إلى الإشادة بالجهود التي قدمتها من أجل الوصول للنتائج.
  • كما يجب أن يشمل الشكر لأفراد العينة، لأنه شريك النجاح الخفي للوصول للنتائج الدقيقة، كما أنهم ضلعًا قويًا ساعدوك في الوصول لتلك النقطة، لأن لولا وجودهم ما كنت تستطيع إنهاء الرسالة.

هل يوجد أسلوب محدد يمكن من خلاله كتابة كلمة شكر في رسالة الماجستير؟

وضحنا في أحد النقاط السابقة أنه لا يوجد طريقة مُحددة يمكن اعتمادها في كل مناقشة لرسالة الماجستير، وأيضًا هذا ما سنذكره الآن عن الأسلوب، لأن هلا يوجد أسلوب محدد.

ولكن كل ما يمكننا وصفه وهو اتباع أسلوب تعبيري مختلف عن الأسلوب الذي تم اتباعه عند كتابة البحث العلم، يجب أن يكون مُفعم بالمشاعر الجياشة، ومشاعر الحب القوية والامتنان للجميع، الأسلوب يجب أن يكون له تأثيرًا يخترق القلب مباشرًة، ولكن إذا أردت نصيحتنا نحن في موقع الفريد، ستكون الإيجاز الشديد والاختصار واختيار الكلمات المناسبة هي طريقة نجاحك وأفضل أسلوب يمكنك اختياره في كتابة كلمة الشكر في رسالة الماجستير.

شاهد بالفيديو كلمة الشكر في مناقشة رسالة الماجستير للأستاذ أحمد عبد الصمد 27 أبريل 2016

ما الفرق بين الشكر والتقدير وبين الإهداء في رسالة الماجستير؟

إذا اطلعت على كيفية مناقشة رسالة الماجستير، ستجد أن هنالك جزأين مهمين في البحث العلمي، مهما كان بحث تخرج أو لمناقشة رسالة الماجستير هما الشكر والتقدير، الإهداء في البحث العلمي، لذا يجب معرفة الفرق بينهما جيدًا، حتى لا يختلط الأمر عليك.

أولًا: الشكر والتقدير

  • توجه فيها بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إمداد الباحث بالمعلومات، ولكل من ساعدك لكتابة الرسالة بهذه الطريقة.
  • يحتوي على عبارات توحي على تقديم الشكر والامتنان على مساندة هؤلاء الأشخاص.
  • توجه أفراد العائلة، الأصدقاء، الأساتذة، المشرفين على الرسالة، لجنة المُناقشين.
  • يبدأ في الشكر الباحث بعد تعريفه بنفسه وكلمته في المقدمة، ويوضح فيها ما مر به صعوبات وما تلقاه من معلومات ونصائح.

مواقع نشر الابحاث العلمية

ثانيًا: الإهداء في رسالة الماجستير

  • يُوجه للأشخاص المؤثرين في حياة الباحث.
  • يُكتب ما بين الجزء الخاص بالمقدمة والشكر والتقدير.
  • قد يكون هؤلاء الأشخاص الوالدين، الأخوات، الزوج او الزوجة، الأصدقاء.
  • شرطًا أساسيًا في البحوث العلمية سواء أكانت الخاصة ببحث التخرج أو الرسائل العلمية.

اسئلة شائعة حول كلمة شكر رسالة الماجستير؟

كيف تكتب رسالة شكر وتقدير؟

عادة ما تبدأ أيّ رسالة بالتحيّة أيًّا كان غرضها، سواء كانت رسالة شكر أم رسالة رسمية أم إخوانية أم غيرها، فيبدأ الكاتب بمناداة المُخاطب المَعنيّ، ثم تقديم التحيّة له، متبوعةُ بجملة (أمّا بعد)، كقول: "السيّد/...، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أمّا بعد: أقدّم لكم خالص التحيات وأطيبها".

كيف تكتب صفحة الشكر والعرفان؟

يجب أن تقوم بتنظيم صفحة الشكر والعرفان كالتالي: - تكتب كلمة شكر وعرفان في منتصف الصفحة وبمسافة (10) فراغات (spaces) من الأعلى. (خط لوتس أسود بنط 22 أو ما يقابله). - ثم تترك (3) مسافات بعد ذلك وتبدأ كتابة النص.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟