ماجستير علاج طبيعي جامعة ام القرى

أحدث التدوينات | السبت - 13 / 08 / 2022 - 10:56 ص

أضحي مجال العلاج الفيزيائي من أهم التخصصات الدراسية التي يسعي الكثير إلي الأنضمام إليها، بل أنهم يسعون أيضا إلي الحصول علي مؤهل عالي بها، وذلك من أجل التدرج في السلم الوظيفي، ولذلك في حال كنت مهتم يا عزيزي القاريء بالحصول علي درجة ماجستير علاج طبيعي جامعة ام القرى، عليك بمتابعة التقرير التالي المكلل بالمزيد من التقاصيل المهمة عن هذا المجال.

إلماعة بسيطة عن تخصص العلاج الطبيعي

يندرج العلاج الطبيعي ضمن فروع علم الطب، حيث أنه يلقب بـ ” العلاج الفيزيائي ” و الذي يكون عبارة عن القيام ببعض التمارين الرياضية كعلاج للجسم من إصابة ما أو بسبب كبر السن، فيمكننا القول عنه انه إعادة تأهيل للعضلات.

ويستخدم اطباء العلاج الطبيعي العديد من الطرق الشفائية من أجل علاج المريض، كالماء والتدليك وخلافه، ولعلكم الأن يا أعزائي القراء تتسائلون عن بداية انبثاق هذا العلم، حيث كانت بدايته في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك عندما حدثت طفرات متتالية في البحث العلمي حين أذن، ثم في بريطانيا فيما بعد.

تطور العلاج الطبيعي منذ قديم الزمان

في العصور القديمة كان يتم استخدام المواد المستخرجة من رحم الطبيعة في علاج الآلام والالتهابات، فضلا عن القيام بالتمارين الرياضية التى تساعد على تحسين الجسم، ففى العام ٣٠٠٠ قبل الميلاد عرف عن الصينيين تطبيق المساج.

وبالنظر لمن قام بممارسة العلاج الفيزيائي لأول مرة، إلا وهو العالم الجليل ( ابقراط ) الذي كان يستخدم العلاج بالماء، وكان هذا في عام ٤٦٠ قبل الميلاد، وتجدر الإشارة هنا إلى وجود العديد من المحاولات من قبل الرومان في تلك الفترة الزمنية للتعديل على طرق ابقراط العلاجية.

والأمر لم يتوقف هنا بل حاول الإغريق هم أيضا التطوير من العلاج المائي، فقاموا بإنشاء حمامات مائية ساخنة، وفي عام ١٦٠٠ ميلادية ظهر ما يعرف بالعلاج الكهربائي، ووصولاً الى عام ١٨٩٤م تم  الاعتراف بالعلاج الطبيعي على انه مهنة طبية.

وبرزت أهمية العلاج الطبيعي خلال الحرب العالمية الثانية عندما ازداد عدد المصابين في المستشفيات حينها، حيث كانوا يعانون من إصابات في العظم وانقطاع في الحبل الشوكي، ومن هنا زاد احتياج مزيد من اطباء العلاج الفيزيائي.

ووصولاً إلى عام ١٩٥٠ زادت شهرة العلاج الطبيعي وأصبح يتم ممارسة هذه المهنة خارج المستشفيات، حيث تم تعين الكثير من أخصائيين العلاج الطبيعي في دور رعاية كبار السن ومراكز التأهيل وما إلى ذلك.

ويعتبر عام ١٩٩٠م هو العام الذهبي لتخصص العلاج الطبيعي، حيث تم تدريسه في الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام ١٩٩١م قام المهتمون بهذا المجال بإنشاء جمعية له، والآن بات له شأن مرموق بين المهن الأخرى، وحصلت كندا على المركز الأول في هذا التخصص ثم تليها الولايات المتحدة الأمريكية ثم إيطاليا واستراليا.

الخطة الدراسية لأخذ درجة علمية في العلاج الطبيعي

قبل البدء في سرد الخطة الدراسية للعلاج الطبيعي، عليكم معرفة انها تختلف من مكان إلى أخر، لذا لا تعتبروها يا أعزائي مقياساً أخيراً بالنسبة لكم، وذلك لأن الأمر يعتمد علي الجامعة التي تدرسون بها من اجل الحصول علي درجة الماجستير في العلاج الطبيعي، فمن تلك المواد التي يتم دراستها من أجل اجتياز الأمتحانات ما يلي:-

  1. مدخل إلى علم الكيمياء والفيزياء.
  2. علم النفس السلوكى.
  3. علم الباطنة.
  4. مباديء الأخلاق المهنية في الطب.
  5. تطبيق معايير ضمان الجودة في علم الطب.
  6. التمارين العلاجية.
  7. علم الأنسجة والتشريح.
  8. كيفية علاج الجروح والحروق.
  9. العلاج الطبيعي لعلاج الاطفال.
  10. العلاج الطبيعي لكبار السن.
  11. مقدمة الطب السريري.
  12. العلاج الفيزيائي للأعصاب.
  13. مدخل إلى علم الأمراض.
  14. علم الميكانيكا الحيوية.

وتجدر الإشارة هنا إلى ان هذه المواد منها ما هو نظري وأخر عملي، فعلي سبيل المثال مادة طب العظام والطب السريري يتم حضور محاضراتهم في المختبرات من أجل الدراسة العملية،فضلاً علي صقل مهارات الباحث في مجال العمل.

عدد السنوات اللازمة لدراسة تخصص لعلاج الطبيعي

هناك العديد من الدراسات التي أثبتت ان قسم العلاج الطبيعي نشط للغاية، وذلك في الأبحاث العلمية الأكاديمية، لذا نجد خريجين هذا التخصص على مستوى عالي من العلم، ومن الملاحظ أنهم لا يتوقفون عند حد معين من الدراسة، حيث أنهم يسعون للحصول على درجة علمية والتي تختلف مدتها من مكان لآخر.

وبالنسبة لعدد السنوات الدراسية للحصول على درجة البكالوريوس في العلاج الطبيعي، فإن دارسها يحتاج إلى خمس سنوات، ثم اجتياز سنة امتياز  من أجل أن يتدرب ويأخذ خبرة في الحياة العملية، ويكون لقبه حينها ” أخصائي علاج طبيعي”.

وفي حال أراد الباحث أن يكمل مسيرته التعليمية ويعلي من شأنه فإنه يقوم بالحصول على درجة علمية في هذا المجال والتى تتراوح مدتها سنتين لأربعة سنين، وبالطبع تختلف هذه المدة من جامعة لأخرى، وتعتبر هذه الدراسة في غاية الأهمية إذ أنها تساعد الطالب على التطوير من مهاراته الإكلينيكية أكثر.

المهارات الواجب توافرها في باحث تخصص العلاج الطبيعي

لابد أن يتحلى أخصائي العلاج الطبيعي بعدد من الصفات، وذلك لكي يستحق دخول هذا المجال من أوسع أبوابه، فتلك السمات تتمثل في الآتي ذكرهم:-

  1. القراءة بشكل دائم.
  2. مهارات بدنية عالية.
  3. القدرة على فهم التطورات التكنولوجية في هذا المجال.
  4. على الباحث أن يكون مستمع جيداً للآخرين، فضلا عن قدرته على التواصل معهم.
  5. لابد أن يتحلى أخصائي العلاج الطبيعي بالقدرة على تحمل الضغوط والتحلي بالصبر.

ما هي مميزات دراسة العلاج الطبيعي؟

  1. أولا: تعتبر مهنة العلاج الطبيعي طبية، لذا فإنها متداخلة مع الكثير من المهن الأخرى كالصيدلة والأسنان وخلافه.
  2. ثانياً: نحن الآن نعيش في عصر التكنولوجيا، مما يترتب احداث ضرر في الجهاز العضلي وأخصائي العلاج الطبيعي هو الذي يستطيع تقديم العلاج الأنسب، لذا فقد تزايد طلب كثير من الدول على الدارسين لهذا التخصص.

أماكن عمل اخصائيين العلاج الطبيعي

هناك عدد من الأماكن التي يتم توزيع فيها اخصائيين العلاج الطبيعي، حيث أنها تتمثل في الآتي:-

  • المستشفيات سواء الحكومية أو الخاصة.
  • دور رعاية كبار السن.
  • المدارس والجامعات.
  • المراكز التأهيلية.
  • مراكز الصحة.
  • مراكز البحث العلمي.

من الذي مارس مهنة العلاج الطبيعي لأول مرة؟

يعتبر العالم الجليل ابقراط هو أول من مارس مهنة العلاج الطبيعي لأول مرة، وكان ذلك في عام ٤٦٠ قبل الميلاد.

كم عدد سنوات دراسة تخصص العلاج الطبيعي؟

يتم الحصول على بكالوريوس في العلاج الطبيعي خلال ٥ سنوات وسنة امتياز إضافية، بينما عامين فقط للحصول على ماجستير فيه.

ما هي مميزات دراسة العلاج الطبيعي؟

هناك العديد من المميزات التى تحصل عليها جراء دراستك للعلاج الطبيعي إلا وهي أن هذه المهنة أصبحت مطلوبة بشكل كبير في كثير من الدول.

من هى الدولة صاحبة المركز الأول في مجال العلاج الطبيعي؟

تعتبر دولة كندا هى صاحبة المركز الأول في مجال العلاج الطبيعي ثم تليها الولايات المتحدة الأمريكية ثم إيطاليا واستراليا.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟