ماهي الاساليب الاحصائية في البحث العلمي

البحث العلمي أحدث التدوينات | الثلاثاء - 22 / 03 / 2022 - 1:30 م

ماهي الاساليب الاحصائية في البحث العلمي؟

البحث العلمي قائم على الإحصاء وتحليل البيانات، للوصول لنتائج دقيقة، وهذا ما نطبقه عند اعداد البحث العلمي، فنحن نُراعي دومًا الخطوات التي نقوم بها للوصول للنتائج الدقيقة، حيث يعمل فريق موقع الفريد بعناية فائقة، لأنه على دراية تامة بجميع الأساليب الإحصائية المستخدمة في البحث العلمي، ولأننا نحرص على تسليط الضوء بكل جوانب البحث، والأساليب المستخدمة للوصول للنتائج، سنتحدث في خلال السطور القليلة القادمة عن ما هي الأساليب الإحصائية في البحث العلمي، وكيفية استخدامها، وكيفية الحصول منه على النتائج المرغوبة في خطوات بسيطة.

ولا تنسوا أننا دومًا في خدمتكم على مدار 24 ساعة، إذا كنتم بحاجة للمساعدة، لا تترددوا في الاتصال بموقع الفريد، سواء للاستفسار عن الأساليب الإحصائية، أو طلب خدمة من خدماتنا المتنوعة والتي ستحصلون عليها بجودة عالية.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

الاساليب الاحصائية المستخدمة فى البحث العلمى

تردد السؤال كثيرًا من قبل الباحثين عن ما هي الأساليب الاحصائية في البحث العلمي، وما علاقته بالبحث، وما إن كان ركنًا رئيسيًا بالبحث أم لا، دعونا نجيب على تلك الأسئلة الآن.

مبدئيًا إنه بالفعل من الأركان الأساسية التي يتم بها البحث العلمي، وهي وسيلة للحصول على النتائج الدقيقة، بشكل منطقي ودقيق، يتم فيه استخدام بعض المنهجيات، وينقسم الأسلوب الاحصائي على عدة أقسام.

ترجع أهمية الأسلوب الاحصائي في البحث العلمي في كونه أداة أساسية يعتمد عليها الجامعات، والهيئات الحكومية، والمؤسسات الكبيرة لقياس أمرًا ما، للحصول على نتائج دقيقة، ولكن يشترط أن يتم هذا الأمر لقياس مشكلة حقيقية أو واقع ملموس، لا يمكن تطبيقه على مشكلة لا أساس لها بالواقع.

الأساليب الإحصائية في البحث العلمي

بعد أن تعرفنا على ما هي الأساليب الإحصائية في البحث العلمي، وما هي مدى أهمية وجودها بالبحث، الآن سنتعرف سويًا على أهم أنواع الأساليب الإحصائية، ومتى يتم استخدام كلًا منها حتى يتم الوصول للنتائج المرغوبة منها:-

أولًا: الإحصاء الوصفي

أحد أنواع الإحصاء الرياضي العلمي، يستخدم في تلخيص الأرقام، لمعرفة حصر البيانات، وهو بالأكثر يستخدم للحصول على إحصائية استدلالية لاختبار عينة عشوائية من السكان، أو الطلاب، أو الأزواج، يتم اجرائه على شكل رسم بياني للحصول على نتائج دقيقة، كما أنه يستخدم بالأكثر عند إجراء الدراسات التجريبية.

مقاييس الإحصاء الوصفي

يتوفر نوعان من الإحصاء الوصفي، الأول مقاييس النزعة المركزية مقاييس هي الوسط الحسابي، الوسيط، المنوال، والثاني مقاييس التشتت، ومقاييس هي المدى، الانحراف المعياري.

هذا بالإضافة إلى توفر الأساليب الإحصائية وصفية أحادية المتغير والتي تستخدم لتعزيز البيانات لمتغير واحد، وأيضًا يتوفر أساليب متعددة المتغيرات لاستكشاف العلاقات لأكثر من متغير اثنين او ثلاثة أو أكثر.

اولًا: تعريف مقاييس النزعة المركزية

يتم فيها التمركز حول قيمة محددة، له مقاييس كما ذكرنا هي:-

  • الوسط الحسابي أو المتوسط: عبارة عن مجموعة من الدرجات يتم تقسيمها على عدد الدرجات الإجمالي، علمًا بأن المتوسط يتأثر بالمتغيرات المتطرفة.
  • الوسيط: القيمة المركزية لقاعدة البيانات، يتم الحصول عليه عن طريق ترتيب قيمة البيانات إما بالشكل التنازلي أو التصاعدي، وعلى سبيل المثال إذا كان الوسيط زوجي فسيكون الوسط الحسابي له القيمتين بالمنتصف، وإذا كان فرديًا سيكون الوسيط هو القيمة.
  • التباين: أو المنوال هو أداة لمعرفة مدى انتشار القيمة الأكثر شيوعًا، وهو يؤدي أكثر فاعلية عند استخدامه للبيانات الاسمية، ويتم فيه اتباع طريقة محددة أو صيغة للوصول للنتائج.

ثانيًا: الإحصاء الرياضي الاستدلالي

أو الأسلوب الاحصائي الاستنتاجي، والذي يستخدم للكشف عن النتائج، مع إضافة الطابع الرسمي على النتائج التي تم استنتاجها من معلومات مُحددة.

يتم الاعتماد فيه على حصر أكبر قدر من المعلومات والبيانات، تُجمع من خلال إجراء التجارب، وطرح الفرضيات، والتخمين، بالإضافة لدراسة العينات العشوائية للحصول على نتائج الدراسات والبحوث، حول ظاهرة ما، أو مشكلة ما للوصول لنتيجة منطقية أو واقعية، فهذا هو الغرض من استخدام الاساليب الإحصائية الوصفية، لأنه يستخدم في عرض النتائج فور ملاحظتها وتدوينها مباشرةً.

ثالثًا: الاختبارات البارامترية وغير البارامترية

وهي عبارة عن إدخال البيانات الرقمية أو ما يعرف بالمتغيرات الكمية، حتى يتم تحليلها بواسطة الاختبارات المعملية ليتم توزيعها بشكل طبيعي، لاستخدامه في البحث يشترط توفر بعض المعايير والشروط وهي كالآتي:-

  • يشترط أن تكون العينة طبيعية واعتداله أيضًا في التوزيع، حيث أنه لا يحتاج إلى وجود افتراضيات أو معلومات للتوزيع الأساسي.
  • يتم فيه التركيز على ترتيب الدرجات ولا يتم الاعتماد على القيم العددية.
  • يستخدم الاختبار البارامتري بالأكثر مع العينات الكبيرة، وبالطبع الغير بارامتري مع العينات الصغيرة.
  • يجب أن تكون العينة مسحوبة طبقًا المنحنى الاعتدالي في حالة استخدام الاختبار البارامتري.
  • أما إذا كان سيتم استخدام الاختبار اللابارامتري، لا يتطلب الحصول على معلومات للتوزيع الأساسي.

ما هي مراحل الأساليب الإحصائية في البحث العلمي؟

بعد أن تعرفنا على الأساليب الإحصائية المستخدمة في البحث العلمي، الآن سنتعرف سويًا على المراحل التي يمر بها الباحث أثناء استخدامه، حتى يتم في النهاية للوصول للنتائج المرجوة.

ويجب العلم أن الأساليب الإحصائية المستخدمة في البحث العلمي تتطور يومًا بعد يومًا، فأصبح يستخدم الكثير من الأدوات التحليلية، ومجموعة كبيرة من البيانات التي تساعد الباحث في إخراج بحث علمي مثالي، منظم، دقيق، وتلك هي مراحل الأساليب الإحصائية في البحث العلمي:-

أولًا: مرحلة جمع البيانات

تلك المرحلة هي الأولى والمهمة والتي يجب أن تتم بتركيز تام، حيث يتم فيها استخدام المصادر الأولية والتي يتم الحصول عليها من محققين الوكالات، ويجب معرفة أن تلك المعلومات والبيانات غير منتظمة بالمرة.

هذا بالإضافة إلى المصادر الثانوية والتي يتم طلبها من محققي الوكالات خصيصًا لإجراء البحث العلمي، وفي تلك الحالة ستكون المصادر منظمة جدًا.

ثانيًا: تنظيم وعرض البيانات العددية

بعد الحصول على المصادر الثانوية التي ستكون منظمة، يتم جمعها لترتيبها وفقًا لإجراء بعض الخطوات والتي تتمثل في الآتي:-

  • التخلص التام من البيانات الخالية من الدقة، المكررة، يجب اجراء تصفية للمصادر الثانوي للحصول على نتائج أدق.
  • الاعتماد على الخصائص المشتركة حتى يتم تصنيف البيانات بشكل دقيق.
  • تصميم جداول لعرض البيانات فيها.
  • تحضير العرض بشكل مخطط أو رسم ربياني.

ثالثًا: تحليل البيانات الرقمية

بعد تنظيم البيانات والمصادر الثانوية، تأتي مرحلة التحليل للبيانات الرقمية، أو البيانات العددية، والتي ستساعد في فهم النتائج، بدون الحاجة لاستخدام قواعد الإحصاء الصعبة، ويتم استخدام تلك الطرق في التحليل وهي:-

  • الوسيط.
  • مقاييس النزعة المركزية.
  • مقاييس التشتت.
  • الارتباط.
  • الانحراف المعياري.

رابعًا: تفسير البيانات الرقمية

المرحلة الرابعة والأخيرة هي تفسير وتحليل الأرقام لبيانات يمكن من خلالها الوصول للنتائج الدقيقة، وفي تلك المرحلة، ضع كل تركيزك فيها، مع ضرورة التمتع بالمهارة والخبرة، حتى لا يتم إهدار الوقت والموارد التي تم استخدامها في التحليل الاحصائي.

فحص السرقة الأدبية والعلمية يدوياً أو Plagiarism

عيوب استخدام الأساليب الإحصائية في إعداد البحوث

بعد ان وضحنا في السطور السابقة عن أنواع الأساليب الإحصائية لإعداد البحوث العلمية، يجب علينا أن نوضح ما هي العيوب التي قد تقابل الباحثين والتي تتمثل في الآتي:-

  • عدم القدرة على الحصر الشامل للبيانات، لأنه لكي يحصل على بيانات أدق يشترط إتباع طريقة الحصر الشامل.
  • وجود مشاكل أثناء دراسة العينة، حيث قد يجد مشاكل أمام حجم العينة، عدم توافقها.
  • البحث العلمي قائم على الصدق، الثبات، الدقة، وللأسف قد لا يمتلك الباحث الخبرة الكافية التي تؤهله لتدارك المشاكل التي قد تحدث أثناء الإحصاء.

 

متى تستعمل الاساليب الاحصائية في البحث؟

الأساليب الإحصائية في البحوث العلمية لها أهمية كبيرة، لأنها تساهم بشكل كبير في البحث العلمي، مثل إعداد تجارب وتحاليل وقراءة البيانات وتوضيحها وتفسيرها، بالإضافة إلى المساهمة في اتخاذ القرارات الملائمة على ضوء ما يتم التوصل إليه من نتائج البحث.

ما هي الاساليب الاحصائية؟

تعرف الأساليب الإحصائية بأنها مجموعة البيانات التي يقوم الباحث بجمعها وتحليلها حتي الوصول الي نتائج تسهم في حل مشكلة بحثية معينة. أو مجموعة الطرق التي تستخدم في البحث العلمي من أجل التوصل لنتائج مرضية.

ما هي المعالجات الاحصائية؟

ﻳﻘﻮم اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن ﺑﺪورﻫﻢ ﺑﺠﻤﻊ ﺑﻴﺎﻧﺎت عبر اﻻﺳﺘﻘﺼﺎءات، ثم تخضع ﻟﻠﻤﻌﺎﻟﺠﺔ اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ. واﻻرﺗﺒﺎط ( Coefficient of correlation ) ثم اﻻﺧﺘﺒﺎرات ( Tests ) واﻟﺘﺤﺎﻟﻴﻞ ( Analysis ). وأﻧﻮاع اﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺎت اﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺔ كثيرة، وهي ﺗﺨﺘﻠﻒ ﺑﺎﺧﺘﻼف أﻧﻮاع اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟