ما هي مناهج البحث العلمي وأهمية مناهج البحث

أحدث التدوينات البحث العلمي | الأربعاء - 16 / 03 / 2022 - 4:15 م

ما هي مناهج البحث العلمي

مناهج البحث العلمي أو منهجية البحث، مهما اختلفت الآراء بين العلماء والباحثين على تسميتها تظل أصل إعداد البحث، ويجب على الباحثين مفهومها وإتقانها جيدًا، حتى يستطيع الإلمام بكل شيء يجعله يُعد بحث متكامل ومتقن يجتاز به الاختبارات ويحصل به على درجة علمية متفوقة، وأيضًا يستفيد منه الآخرين، ولأن موقع الفريد دومًا يراعي تزويدكم بكل المعلومات الهامة بجانب خدماته القوية، سيسرد لكم بعض النقاط مثل ما هي مناهج البحث العلمي، ما هي أنواع مناهج البحث العلمي، وما هي طريقة إعداد البحث الدقيق، فتابعونا.

معنى مناهج البحث العلمي؟

معنى مناهج البحث العلمي هي الإجراءات التي يتبعها الباحث لإعداد البحث، الذي يستهدف دراسة لموضوع علمي مُحدد حسب التخصص الذي يقوم بدراسته، وتقوم فكرة المناهج على أنها تُبنى على طريقة تفكير منظمة، الهدف منها هي حصول الباحث على نتائج حقيقية ملموسة، بعد دراسته الشديدة للظاهرة أو المشكلة.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

تصنيفات مناهج البحث العلمي

تم تصنيف مناهج البحث العلمي من قَبل العديد من العلماء، والتي جاءت كالآتي:-

تصنيف جود وسكانس

  • منهج دراسة النمو والتطور.
  • منهج دراسة الحالة الواحدة.
  • المنهج الوصفي.
  • المنهج التجريبي.
  • المنهج التاريخي.

تصنيف ويتني

  • المنهج الاجتماعي.
  • المنهج التنبؤي.
  • المنهج الفلسفي.
  • المنهج التاريخي.
  • المنهج الوصفي.
  • المنهج التجريبي.
  • المنهج الإبداعي.

تصنيف ماركيز

  • المنهج التاريخي.
  • المنهج الفلسفي.
  • المنهج التجريبي.
  • المنهج الأنثروبولوجي.
  • منهج دراسة الحالة الواحدة.
  • منهج الدراسات المسحية.

أنواع مناهج البحث العلمي

بعد أن تعرفنا على التصنيفات، الآن سنتطرق لمعرفة أهم أنواع مناهج البحث العلمي، وما هي مزايا كل نوع، لأنه يُحتم على الباحث اختيار نوعًا يتماشى مع نوع البحث الذي يُجريه:-

المنهج الوصفي

من أهم مناهج البحث العلمي، يستخدم لإيجاد حلول للمشاكل، خطواته تبدّأ من تحديد المشكلة، ودراستها عن طريق دراسة العينات وجمع المعلومات الخاصة بها، ثم شرح كل ما تم التطرق له، إجراء التحليلات الإحصائية لاستخلاص الحلول والنتائج، ما يتم طرح الفرضيات والاحتمالات لاعتماد الحلول ومدى اعتمادها، مزاياه قوية حيث أنها يساعد في كشف الحقائق، ويعتمد على التحليل بكل موضوعية.

المنهج التاريخي

أو المنهج الاستردادي يستخدم في دراسة الظواهر الاجتماعية، يساعد الباحث على فهم الواقع، وترجمة العلاقات، اعتمده الكثير من العلماء مثل كارل ماركس، ماكس فايبر، ابن رشد، لبناء النظريات على مر العصور، لاستخدامه يقوم الباحث بجمع كل المعلومات التاريخية بزمان ومكان معين، كما يوضع له أيضًا فرضيات مناسبة، والتي على أساسها سيختار البيانات ويعمل على تنقيحها للخروج بالنتائج الدقيقة.

 المنهج التجريبي

يستخدم في بحث العلوم التطبيقية، القاعدة الأساسية له هي اعتماده على إجراء الملاحظة الفورية، والتجارب العلمية للحصول على النتائج الدقيقة، يتوافق مع فطرة الإنسان لمعرفة حقيقة كل شيء، لهذا اعتمده العلماء على مر العصور مثل اليونانيون، العرب، المسلمون، خطواته تعتمد على المشاهدة، الملاحظة الدقيقة للمشكلة، وتحديد المتغيرات، مزاياه قوية حيث يساعد في الوصول للبراهين بعكس الأنواع الأخرى.

المنهج التحليلي

يستخدمه الباحث في تفكيك المشكلة إلى جزيئات، حتى يستطيع تحليلها بدقة متناهية، ثم يقوم باستعادة الهيئة بالكامل مرة واحدة، أهم مزاياه أن يجعل الباحث يتعمق في الدراسة، ويحصل منه على نتائج دقيقة جدًا، ولكن يعيبه أنه يفضل استخدامه من قبل الباحثين المتمرسين والذين يمتلكون خبرات كبيرة، كما أنه لا يمكن الاعتماد عليه فقط.

المنهج الفلسفي

عكس المنهج التجريبي، يساعد الباحث للوصول لمضمون البحث، يستخدم في معرفة معاني المفاهيم الصعبة، قائم على وضع الفرضيات والاستبيانات والاستنتاجات التي يتم الحصول عليها، مزاياه أنه مناسب لاستخدام في الظاهر التي لا تخضع للنظم العددية، والتي لا يستطيع الباحث على دراستها بسبب عددها، ولكن عيوبه أنه لا يمكن استناده على القرائن الدقيقة، وأن أغلب الاستنتاجات التي يتم الحصول عليها قابلة للنقاش والجدل.

منهج المسح الاجتماعي

يقوم فيها الباحث بإجراء مسح شامل على الدراسة على مستوى عام، يساعد في التعرف على المعلومات والبيانات لتنفيذ الخطط التنموية، يستخدم بالأكثر لإجراء الاحصائيات لحصر عدد المواليد، الوفيات، عدد السكان، نسب الزواج والطلاق، نسب التعليم.

المنهج الاستقرائي

يستخدم في دراسة العلوم الطبيعية بنسبة كبيرة، كما أنه أيضًا يستخدم في دراسة العلوم الاجتماعية، الإنسانية، عن طريق إجراء بعض من الإجراءات الرئيسية فتبدأ بمرحلة التجريب، ثم الملاحظة بدقة، ثم وضع الفرضيات، والعلاقات المتباينة، حتى يتم الوصول للمبررات والقرائن لتعميمها، و للوصول للعموميات يجب في البداية دراسة الجزئيات.

المنهج الاستنباطي

منهج تقليدي يعتمد على دراسة الهيئة الكلية للمشكلة أو الظاهرة، ثم الانتقال للجزئيات، بالإضافة إلى الاعتماد على القواعد العامة، مثل استخدامه في تطبيق نظم تنمية الموارد البشرية على منشأة محددة، وعند نجاحها استخدامها على منشآت أخرى.

طرق إعداد البحث العلمي

بعد أن أجابنا باستفاضة عن سؤال ما هي مناهج البحث العلمي؟ وتعرفنا على معناه وتصنيفاته، وشرح كل نوع منه، الآن سنتعرف على طرق إعداد البحث وشروط نجاحه وجعله مثالي ومتقن وغني بالمعلومات الصحيحة:-

عنوان البحث

يشترط أن يكون مختصرًا وألا يزيد عن 60 حرف، ويساعد القارئ على فهم المضمون، والابتعاد عن العبارات الغير مفهومة، ودومًا يقول الخبراء والأساتذة، إذا استطاع الباحث إيجاد أنسب عنوان للبحث، وكان يتوفر به كل الشروط، قد تخطى عتبة النجاح، واستطاع أن يؤهل البحث لنشره في المجالات العلمية والمواقع.

المقدمة البحثية

يجب أن تكون فقرات، ومختصرة بشرط ألا تقل عن نصف صفحة ولا تزيد عن 5 صفحات، ويشترط أن تشتمل على شرح مختصر لكل أجزاء البحث وبكلمات صريحة بدون تمطيط أو إطالة، بالإضافة أن تكون متناغمة بين حجم البحث والرسالة.

صياغة الإشكالية

تتكون من فقرة أو فقرتين فقط، ويجب أن تشتمل على كل جوانب المشكلة بشكل مختصر، حتى يستطيع القارئ فهم البحث وما سيتم تناوله في الدراسة، تعتبر بداية تمهيدية.

حدود الدراسة

تنقسم حدود الدراسة إلى أربعة حدود الموضوع، المكان، الزمان، مفردات عينة البحث.

مصطلحات البحث

يقوم فيها الباحث بتعريف القارئ سواء المتخصص أو الغير متخصص، بمعنى الكلمات والمصطلحات العلمية الواردة بالبحث، بكلمات بسيطة وسهلة الفهم.

المنهج المستخدم

كما ذكرنا بالسابق ضرورة اختيار منهج البحث مناسب، حيث ذكرنا لك أكثر من نوع، ويجب عند اختيار نوعًا ذكر سبب اختياره دون الآخر، ويجب هنا التركيز في استخدام المنهج المناسب.

الأسئلة والفرضيات

مركز البحث يجب إتقان كتابتها جيدًا، لأنها تعتبر مثالًا قويًا على التوقعات المحتمل حدوثها، والتي يمكن من خلالها لحل المشكلة، ويفضل أن تكون قابلة على التحقيق بأرض الواقع.

الإطار النظري

يتكون من عدة أبواب، وفصول، ركن أساسي لكل بحث علمي، وتنقسم الفصول لمباحث، كما يمكن للباحث أن يٌضيف أجزاء من مؤلفاته السابقة في جزء منفصل.

النتائج والتوصيات

تأتي بعد الإطار النظري، والتي يلخص فيها الباحث النتائج التي حصل عليها، بالإضافة لذكره بعض التوصيات وأراءه حول المشكلة التي تناولها، وعرض المقترحات الخاصة بالتخصص القائم عليه البحث.

فحص السرقة الأدبية والعلمية يدوياً أو Plagiarism

خاتمة البحث

الخاتمة مهمة جدًا وكما يجب أن تكون المقدمة مختصرة أيضًا يجب أن تكون مختصرة وشاملة لكل ما تم التطرق له بالسابق، يذكر فيها الخلاصة فقط.

المراجع والمصادر البحثية

يذكر فيها الباحث المصادر والمراجع والمجالات العلمية التي استعان بها أثناء إجراء البحث، وهي تعتبر من الخطوات الأساسية التي تدعم مصداقية البحث.

انواع البحوث؟

الأبحاث النظرية - الأبحاث التطبيقية - الأبحاث العرضية - الأبحاث الطولية - البحوث الجامعية الاولى - البحوث الأكاديمية - الأبحاث العلمية الأساسية - الأبحاث الاجتماعية - البحوث التاريخية - البحوث الكمية - البحوث الأساسية - البحوث التربوية.

كيف تختار عناوين بحوث علمية مقترحة من مواقع موثوقة؟

1. أن يكون عنوان البحث المقترح جديداً ومبتكراً. 2. لاتختار عناوين بحوث طويلة. 3. يجب أن يكون عنوان البحث معبراً عن مضمون البحث. 4. يجب أن يكون عنوان البحث شامل لكل جوانب البحث. 5. أن يكون العنوان تجديدا وإضافة للتخصص أو الجزئية التي يتناولها البحث بشكل دقيق. 6. أن يكون عنوان البحث موضوعي وواضح.

كيف تختار موضوع بحث مميز ضمن مجموعة مقترحات مواضيع بحوث جامعية؟

1. أن يكون موضوع البحث جديداً. 2. ابتعد عن مواضيع بحوث يشتد حولها الخلاف. 3. لا تختار من بين مواضيع بحوث مملة. 4. قم بإختيار الموضوعات التي تتوافر لها المراجع العلمية الكافية. 5. ابتعد عن الموضوعات الواسعة جداً أو الضيقة جداً أو الغامضة.

شروط عمل بحوث جامعية؟

1- رغبة الباحث في كتابة البحث واهتمامه بكل تفاصيل البحث الذي يقدمة. 2- يجب علي الباحث ان يكون ملم بتفاصيل البحث العلمي سواء كانت تطبيقية أو نظرية. 3- إختيار مجال البحث العلمي الذي سوف يقوم الباحث بالكتابة فيه. 4- يجب علي الباحث إختيار بحث ليس كبيرًا جدًا، حتى يكون ملماً بكل تفاصيله. 5- يجب علي الباحث إختيار مواضيع بحوث جديدة لم يتطرق إليها أحد. 6- يجب أن تتوفر البيئة المناسبة للباحث لإعداد بحثه بدقة. 7- على الباحث الإلتزام بوقت محدد لإعداد البحث وتسليمه. 8 - يجب علي الباحث أن يقوم بدمج المادة التطبيقية والنظرية معاً في بحثه. 9- يجب أن يكون المنهج العلمي لموضوع البحث محايد وموضوعي وعقلاني. 10- يجب ان تتوافر المصادر والمراجع العلمية لموضوع البحث حتي يكون الباحث علي دراية كافية بموضوع البحث.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟