مراحل البحث العلمي

البحث العلمي | الثلاثاء - 22 / 03 / 2022 - 11:35 ص

ماهي مراحل البحث العلمي؟ – خطوات البحث العلمي بالتفصيل

البحث العلمي هو أداة سحرية للتخلص من الفضول والدهشة حيال أمرًا ما، أو فرصة لإيجاد حلول لمشكلة والعمل على إنهائها بشكل نهائي، ولكن للأسف البعض يظنه أمرًا عليه إنهاؤه سريعًا للحصول على الدرجة العلمية أو للارتقاء بالمستوى الوظيفي، وهذا ما يتسبب في فقدان البحث قوته وبريقه اللامع، ولكن نحن لا نعد أبحاثنا بتلك الطريقة.

نحن في موقع الفريد نضع نصب أعيننا تحقيق المنفعة العامة للجميع من إجراء البحث العلمي، وأيضًا نريد تحقيق ما يتمنى الباحث في حصول الدرجة العلمية، لذا كونوا مطمئنين معنا، أنتم في أيدي امينة ولا تترددوا في طلب أي خدمة لدينا.

والآن سنسرد عليكم مراحل وخطوات البحث العلمي، والذي لا يتم إلا بها، لأنها تعتبر من ضمن معايير نجاحه وأساسياته، حتى تكونوا على دراية تامة بكل ما يجب المرور به، والذي يراعيه فريقنا المختص عند التنقل من مراحل البحث العلمي.

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

هل ترغب في مساعدة بالبحوث؟

ما هو البحث العلمي؟

وصفنا البحث العلمي أنه أداة سحرية، ولكنه بالحقيقة طريقة واقعية بحتة يمكن من خلالها إيجاد إجابات كل الأسئلة التي تدور في عقول الجميع، أو إيجاد سببًا لحدوث ظاهرة أو حلًا لمشكلة ما.

للحصول على كل ذلك يجب المرور بعدة مراحل أو خطوات، فهو قائم بالأساس على التنظيم، المنهجية، والدلائل، البراهين، وبالطبع العثور على النتائج من وراء ذلك بالبحث المستمر في المراجع، الكتب، المصادر، الموسوعات العلمية وغيرها.

ما هي مراحل و خطوات البحث العلمي؟

قبل أن نسرد مراحل وخطوات البحث العلمي، وجب علينا أن نُذكركم بضرورة معرفة أنه يجب أن تتم وفقًا نظام مُحدد، ومراحل ثابتة لا يجوز أن تسبق مرحلة أخرى، لأن البحث سيفقد فرصة تأهيله للحصول على الدرجة العلمية وأيضًا فرصته تأهيله للنشر، والآن سنشرح مراحل وخطوات البحث العلمي الأساسية

تحديد موضوع البحث (الظاهرة، الإشكالية)

هنا يجب التركيز طويلًا قبل اختيار المشكلة، موضوع البحث، الإشكالية، لأنه يجب أن تكون واقعية، وأيضًا متوائمة مع التخصص العلمي، قابلة للدراسة والتحليل، إمكانية إيجاد حلول لها واقعية بالتأكيد، كما يجب أن يكون الموضوع يتوفر به كافة الإمكانيات، من مراجع، مصادر، وأيضًا الإمكانيات المالية، وضبط النفس للباحث، وأخيرًا الوقت الكافي لإنهائه.

حصر المعلومات المطلوبة للبحث العلمي

المرحلة الثانية من مراحل البحث العلمي، هي حصر المعلومات اللازمة للبحث، لأنه إذا تم توفير كل المعلومات، ستساعد الباحث في وصوله للنتائج، و نوصيكم بتفريغ مكانًا خاصًا لجمع الأوراق الخاصة بالبحث الذي تُجريه، وأيضًا الاحتفاظ بكل المصادر والمراجع الذي يمكن الاطلاع عليها، هذا بالإضافة لضرورة أن تكون موثقة، ونصيحتنا لك أن تحرص عزيزي الباحث على توفير كل ما يحتاج له البحث سواء وقتك أو المال أو المكان لإجادة كتابة بحث جيد.

وضع خطة البحث العلمي المبدئية

إذا كنت ترغب في إنهاء البحث العلمي بكل سهولة، وأيضًا في فترة وجيزة يجب ترتيب كل شيء خاص بخطة البحث المبدئية، والتي سيبنى عليها البحث العلمي، لأنه إذا كانت تلك الخطة مثالية، وقابلة للنقاش والتحقيق، وتم تنظيمها بالشكل المطلوب يستطيع الباحث البقاء ضمن نطاق موضوع البحث الأصلي وتحقيق الترابط والتناسق بين مراحل البحث العلمي.

صياغة الفروض

من أجل الحصول على التقييم المطلوب للبحث العلمي، وتفوق الباحث بالدرجة العلمية، وأيضًا تحقيق الفائدة الحقيقية من وراء إجراء البحث، يجب أن تتم صياغة الفروض بشكل خبري، أو تكون الأسئلة غير استفهامية قابلة للنقاش وإيجاد حلًا لها، لذا يجب وضع تصور مبدئي للدراسة وللنتائج أيضًا.

تحديد المنهج العلمي

المنهج العلمي أحد أهم أساسيات البحث العلمي، ويجب على الباحث اختيار منهج واحد فقط، يختاره على أساس دراسته، وتخصصه، وما يريد الحصول منه على النتائج، لأنه إذا تم اختيار منهج البحث يتناسب مع الدراسة، كانت النتائج أدق.

اختيار عينة البحث

لا يتوقف الأمر فقط على عينة البحث لإجراء الاستبيانات والاحصائيات وحسب، بل أيضًا على الأدوات والأساليب التي يستخدمها الباحث للحصول على النتيجة الدقيقة، مثل الاطلاع على المواقع والموسوعات العلمية، شراء الكتب العلمية، شبكات الانترنت، المراجع، المقابلات الشخصية، حتى تكون الإجابات صحيحة وموثوقة أيضًا.

ولكن يشترط أن يذكر الباحث أيضًا الأسلوب الذي اتبعه لاختيار العينة، بالإضافة لضرورة أن تكون العينة متناسقة في كل شيء للحصول على النتائج الدقيقة وفقًا للضوابط والمعايير الموضوعة، مع اتباع تقنية الفحص ومعالجة البيانات.

أهم خطوات و مراحل البحث العلمي الكتابية

بعد إجراء كل المراحل، وكل ما يتطلب للوصول للنتائج الدقيقة، والتي بالطبع تمت كتابتها في مسودات، يتم إفراغها في الورق الخاص بالبحث، ويفضل مراجعة كل ما يتم تدوينه مراجعة مبدئية، ثم البدء في مراحل البحث الكتابية والتي تتمثل في الآتي

اختيار عنوان مثالي للبحث

بعد الانتهاء من الفحص والتحقيق وإجراء الاستبيانات والاحصائيات، يجب اختيار عنوان رئيسي للبحث شامل ويعبر عن المشكلة التي يتم سردها، جذاب، كلماته صريحة، واضحة، مباشرة، لا يقل عدد كلماته عن 5 كلمات ولا يزيد عن 15 كلمة.

كتابة أهداف البحث

بعد كتابة المقدمة وإيضاح ما سيتم ورده في البحث العلمي، يشترط ان يتم سرد الأهداف من وراء هذا البحث، وما الذي يراه الباحث سواء بكتابة الأهداف في فصل مُحدد، أو خلال صفحات البحث، وأيً كان يجب أن يتم شرحها باستفاضة وبأسلوب واضح وصريح.

طرح الفرضيات أو الأسئلة

أمرًا آخر يجب المرور به هو طرح وصياغة الأسئلة في البحث العلمي بشكل صحيح، وأيضًا قادر على أن يُعبر عن المشكلة المطروحة في البحث، مع اشتراط أن يكون شامل الدراسة.

مواقع نشر الابحاث العلمية

توضيح المنهج العملي

يقع على عاتق الباحث توضيح المنهج العلمي المُتبع لإجراء الدراسة أو البحث، لأنه سيتضح مدى ارتباطه بالدراسة، وبذلك يوضح مدى إتقان الباحث لاستخدام أدوات البحث، والذي ساعده كثيرًا في الوصول لأدق النتائج بكل سهولة.

تدوين البحث العلمي

الآن أتينا إلى صُلب الموضوع أو عموده الفقري وهي كتابة البحث العلمي، الذي يجب أن يكون على شكل فصول، أجزاء، أبواب، على ان يتم إيضاح كل فصل أو باب فيه، وعلى أن يتم التنقل بين كل فصل فيه بدون أن يشعر القارئ بذلك، يجب أن يكون الشعور المسيطر في هذه المرحلة بالشغف والرغبة في مواصلة القراءة حتى الانتهاء تمامًا من القراءة.

 الجزء الأخير من البحث

وبالطبع بعد الوصول للنتائج المرفق بها البراهين والأدلة الموثوقة، سيتوجب على الباحث أيضًا توضيح توصيات البحث في فقرة مستقلة بذاتها، يشرح فيها آرائه وما يرغب في الحصول عليه من وراء إجراء البحث، وما هي الأهداف التي يرى تحقيقها بعد البحث، بالإضافة إلى ضرورة خاتمة للبحث تشتمل موجز مختصر لما ورد ذكره.

المراجع والمصادر

تلك المرحلة تأتي قبل مرحلة المرفقات في حال إذا كان البحث مرفق به رسم بياني أو مرفقات أخرى، المراجع والمصادر بمثابة توثيق لما ورد له في البحث، يتم تدوينها على حسب ما تم وردها بالبحث تباعًا بشكل متسلسل، مع الأخذ في الاعتبار على ذكر المصادر العربية بترتيب الحروف الأبجدية، ثم ذكر المصادر الأجنبية أيضًا.

كما يأتي بعد المرفقات أيضًا الفهرس والذي يحمل أرقام الصفحات، الفصول، الأبواب، حتى يسهل المراجعين والقراء الوصول لما يرغبون بالاطلاع عليه بكل سهولة، وأخيرًا لا تنسى عزيزي الباحث ضرورة توثيق المصادر التي يتم إرفاقها باستخدام طرق التوثيق العلمية الاكاديمية المعتمدة.

انواع البحوث؟

الأبحاث النظرية - الأبحاث التطبيقية - الأبحاث العرضية - الأبحاث الطولية - البحوث الجامعية الاولى - البحوث الأكاديمية - الأبحاث العلمية الأساسية - الأبحاث الاجتماعية - البحوث التاريخية - البحوث الكمية - البحوث الأساسية - البحوث التربوية.

كيف تختار عناوين بحوث علمية مقترحة من مواقع موثوقة؟

1. أن يكون عنوان البحث المقترح جديداً ومبتكراً. 2. لاتختار عناوين بحوث طويلة. 3. يجب أن يكون عنوان البحث معبراً عن مضمون البحث. 4. يجب أن يكون عنوان البحث شامل لكل جوانب البحث. 5. أن يكون العنوان تجديدا وإضافة للتخصص أو الجزئية التي يتناولها البحث بشكل دقيق. 6. أن يكون عنوان البحث موضوعي وواضح.

كيف تختار موضوع بحث مميز ضمن مجموعة مقترحات مواضيع بحوث جامعية؟

1. أن يكون موضوع البحث جديداً. 2. ابتعد عن مواضيع بحوث يشتد حولها الخلاف. 3. لا تختار من بين مواضيع بحوث مملة. 4. قم بإختيار الموضوعات التي تتوافر لها المراجع العلمية الكافية. 5. ابتعد عن الموضوعات الواسعة جداً أو الضيقة جداً أو الغامضة.

شروط عمل بحوث جامعية؟

1- رغبة الباحث في كتابة البحث واهتمامه بكل تفاصيل البحث الذي يقدمة. 2- يجب علي الباحث ان يكون ملم بتفاصيل البحث العلمي سواء كانت تطبيقية أو نظرية. 3- إختيار مجال البحث العلمي الذي سوف يقوم الباحث بالكتابة فيه. 4- يجب علي الباحث إختيار بحث ليس كبيرًا جدًا، حتى يكون ملماً بكل تفاصيله. 5- يجب علي الباحث إختيار مواضيع بحوث جديدة لم يتطرق إليها أحد. 6- يجب أن تتوفر البيئة المناسبة للباحث لإعداد بحثه بدقة. 7- على الباحث الإلتزام بوقت محدد لإعداد البحث وتسليمه. 8 - يجب علي الباحث أن يقوم بدمج المادة التطبيقية والنظرية معاً في بحثه. 9- يجب أن يكون المنهج العلمي لموضوع البحث محايد وموضوعي وعقلاني. 10- يجب ان تتوافر المصادر والمراجع العلمية لموضوع البحث حتي يكون الباحث علي دراية كافية بموضوع البحث.

فتح محادثة
راسلنا عبر الواتساب
اهلا بك
كيف يمكن مساعدتك ؟